أردوغان مسؤول عن اعتقال الجنرال إلكر باشبوغ

أردوغان مسؤول عن اعتقال الجنرال إلكر باشبوغ

20 مارس 2014
الصورة
القائد السابق للجيش التركي إلكير باشبوغ (اوزان كوز)
+ الخط -

قال مدير الأمن التركي السابق، علي فؤاد يلماز أر، الذي أطلق شرارة التحقيق في قضية "أرغينيكون" الانقلابية في تركيا: إن رئيس الوزراء، رجب طيب آردوغان، هو من طالب باعتقال رئيس أركان الجيش السابق، إلكر باشبوغ.

وأضاف، يلماز أر، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "بوغون" المقربة من جماعة الداعية، فتح الله غولن، أن تصريحات أردوغان، التي قال فيها، إنه اعترض على اعتقال باشبوغ، "أصابت مسؤولي التحقيق في قضية، أرغينيكون، بصدمة كبيرة".
وكشف، يلماز أر، أنه كان ينقل المعلومات شخصياً إلى، أردوغان، على مدار ثلاث سنوات قبل بدء التحقيق في قضية "أرغينيكون"، مؤكداً أنه طبّق تفاصيل تعليمات، أردوغان.
وأشار المسؤول الأمني إلى أن واقعة استدعاء رئيس وكالة الاستخبارات الوطنية، حقان فيدان، للإدلاء بأقواله في قضية "إرغينيكون" وباشبوغ، لم يكن الهدف منها النيل من أردوغان، أو فيدان.
وأشار، يلماز أر، إلى أن السلطات الأمنية ألقت القبض على عدد من عناصر وكالة الاستخبارات الوطنية في إطار التحقيق في قضية "اتحاد الجماعات الكردية"، قائلاً "كنت أنقل المعلومات إلى رئيس الوزراء، في وقت لم تزوّده فيه وكالة الاستخبارات بشيء".
على صعيد آخر، نفى يلماز أر، أن يكون منتمياً لجماعة "الخدمة" التي يتزعّمها "فتح الله غولن"، وأكد أن لديه أصدقاء قريبين منه ينتمون الى الجماعة، لكن هذا لا يعني أنه ينتمي، هو إليها.

دلالات

المساهمون