أردوغان متفائل بإنجاز وقف إطلاق نار دائم في سورية

أردوغان متفائل بإنجاز وقف إطلاق نار دائم في سورية

أنقرة
العربي الجديد
إسطنبول
باسم دباغ
04 يناير 2017
+ الخط -


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن هناك تطوراتٍ تبعث على الأمل في الجهود التي تبذلها بلاده مع روسيا من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في سورية، موضحاً أن ذلك تتبعه محاولة الوصول إلى حل سياسي عبر التفاوض، وأعرب عن تمنيه أن تنجح هذه العملية وأن تنتهي في أقرب وقت ممكن معاناة إخوتنا السوريين.

وأوضح أردوغان، في كلمة له اليوم الأربعاء بالمجمع الرئاسي، أن بلاده اتخذت ترتيبات جديدة ستنهي عملية "درع الفرات" وستتوج بتحرير مدينة الباب في سورية خلال فترة قصيرة، قبل أن يضيف أن بلاده عازمة على تطهير بقية المناطق، التي تمركزت فيها التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها منبج.

ولفت إلى أن الهجمات الإرهابية لن تؤثر في تركيا، مؤكداً أن بلاده ستصمد أمام هؤلاء المغرضين والساعين لزعزعة أمنها واستقرارها.

وقال أيضاً إن تركيا تمر في الفترة الحالية بما يشبه "حرب الاستقلال"، موضحاً أن من يدعي استسلام تركيا للتنظيمات الإرهابية، فهو يكون بذلك في صف تلك التنظيمات.

وشدد أردوغان على أن سلطات بلاده ستحاسب كل من يعرض الأمن التركي للخطر ويدعم التنظيمات الإرهابية، مؤكداً أن تركيا تبذل جهوداً كبيرة لمحاربة الإرهاب.

وبخصوص العمليات التي تشنها تركيا للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" خارج البلاد، شدد أردوغان على أنه لا توجد مطامع لدى أنقرة للتدخل في شؤون الدول الأخرى، موضحاً أن التحركات العسكرية الخارجية هي لحماية أمن تركيا.

وبخصوص الوضع الداخلي، قال الرئيس التركي إنه لن يسمح لأي أحد بالمساس بطراز الحياة في البلاد. ولفت إلى أنه خلال سنوات عمله كعمدة لمدينة إسطنبول، وبعدها رئيساً للوزراء، ثم رئيساً للدولة، لم يتعرض أي مواطن تركي للمضايقة بسبب طراز حياته.

وتطرق الرئيس التركي إلى وجود عدد من منتقديه، لكنه أكد بأنه لن يسمح بمضايقة أي تركي أو تعريض حياته للخطر، مضيفاً أن هنالك من لا يتحمل سماع الأذان أو أداء المصلين للصلاة.

وشدد أردوغان على أن حزب "العدالة والتنمية" لم يعمل خلال 14 عاماً من حكمه على التدخل في إسلوب حياة الناس، بالقول "في تركيا لا يوجد أحد تحت التهديد بسبب إسلوب حياته، ونحن لن نسمح أبداً لمثل هذا بالحصول، ولم نمنح الفرصة لحصول ذلك خلال 14 عاماً من حكمنا، وإن كان هناك من يدعي عكس ذلك عليه أن يظهر أمثلة واضحة على ذلك"، وذلك في رد على تصريحات كمال كلجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض الذي اتهم الحكومة التركية بتخريب النظام العلماني في البلاد مما أدى إلى هدم الدولة التركية.

وبخصوص اعتداء إسطنبول، قال الرئيس التركي "بدأنا عام 2017 بدقائق حزينة، لكن علينا العمل لحماية الدولة من التنظيمات الإرهابية". وتابع "مسؤوليتنا متابعة كل المتورطين بعمليات إرهابية ضد هذا الشعب".

وأوضح أن الجمهورية التركية هي دولة قانون وعدالة، ومن لديه أي مشكلة فعليه التوجه للمحاكم قبل أن يؤكد تعرضه لاتهامات وحملات دعائية وهجمات، ولكن دائماً يتبع الطرق القانونية للدفاع عن نفسه.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

جرفت مياه الأمطار الأكياس البلاستيكية والمواد القابلة للاشتعال التي جمعها حسين الحمود، النازح من مدينة حماة إلى مخيم "المدينة المنورة" في جبل حارم، شمال إدلب، ولم يعد لديه ما هو صالح للاستخدام في التدفئة، في ليالي شتاء منطقة شمال غرب سورية.
الصورة
مظاهرة في إدلب في ذكرى تهجير حلب (العربي الجديد)

سياسة

أحيا عشرات السوريين في محافظة إدلب، شمال غرب سورية، اليوم الأربعاء، الذكرى الخامسة لتهجير أهالي حلب من مدنهم وقراهم ضمن حملة حملت اسم "راجعين بلا أسد".

الصورة
احتراق المواد البلاستيكية

مجتمع

تلجأ نازحات سوريات كثيرات إلى المواقد التي تقمنها بالقرب من خيامهنّ، وذلك لتدبير شؤون عائلاتهنّ. فتمثّل تلك المواقد واحدة من وسائل الصمود في وجه قسوة الحياة المستجدة.
الصورة
نازحون سوريون من كفرنبل في تحرك في سورية 1 (العربي الجديد)

مجتمع

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، نظّم نازحون سوريون تظاهرة في أحد مخيمات النزوح في إدلب، طالبوا فيها بالسماح بالعودة إلى منازلهم. من جهته استنكر الائتلاف الوطني السوري المعارض مواصلة المجتمع الدولي التهرب من مسؤولياته في سورية.