أردوغان لا يمانع لقاء رئيس الوزراء اليوناني

18 سبتمبر 2020
الصورة
أردوغان أبدى أيضا انفتاحا على "محادثات استخباراتية" مع مصر (Getty)
+ الخط -

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا ليست لديها مشكلة في لقاء رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وفي تصريح صحافي عقب صلاة الجمعة، قال أردوغان: "ليس لدينا مشكلة في لقاء رئيس الوزراء اليوناني، لكن السؤال الجوهري، ماذا سنبحث وفي أي إطار سنلتقي؟".

وأشار الرئيس التركي إلى أن سحب سفينة التنقيب "الريس عروج" إلى ميناء أنطاليا، "خطوة لها مغزاها".

وأكد أن سفينة "الريس عروج" ستعود لعملها شرقي المتوسط بعد انتهاء أعمال الصيانة.

وأضاف "دعونا نمنح الدبلوماسية فرصة أخرى، ونطرح نهجاً إيجابياً، وندع اليونان تلبي نهجنا في اتجاه إيجابي لنتخذ خطوات وفق ذلك".

وأشار أردوغان إلى أنّ العديد من رؤساء الدول والحكومات أصبحوا وسطاء لمواصلة المفاوضات مع اليونان، وخاصة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، والإيطالي جوزيبي كونتي.

ولفت الرئيس التركي إلى أنه في "حال حاولت اليونان جعل أعمالها في جزيرة ميس كإجراء فرض لأمر واقع، فإن اللقاء مع ميتسوتاكيس لن يكون له معنى".

وأكد أن تركيا مستعدة دائماً للمفاوضات بحسن نية، سواء بمشاركة طرف ثالث أو عبر "فيديو كونفرانس".

وتطرق أردوغان إلى زيارة رئيسة اليونان كاترينا ساكيلاروبولو إلى جزيرة ميس أخيراً، مشيراً إلى أنه "إذا كان الهدف من ذلك القيام باستعراض قوة، فإن تركيا قادرة على القيام باستعراض أكبر".

وفي رده على سؤال حول وجود اتصالات مع مصر فيما يتعلق بتحديد مناطق الصلاحية البحرية بين البلدين، قال أردوغان: "هناك العديد من التطورات المختلفة هنا، على سبيل المثال، إجراء محادثات استخباراتية مع مصر أمر مختلف وممكن وليس هناك ما يمنع ذلك، لكن اتفاقها مع اليونان أحزننا".

وتابع: "هناك اختلاف كبير بين الروابط القائمة بين اليونان ومصر، وبين روابطنا نحن مع مصر، ويمكن إجراء محادثات استخباراتية مع مصر في أي وقت".

(الأناضول)