أردوغان في الجزائر: مساعٍ لرفع التبادل التجاري إلى 5 مليارات دولار

الجزائر
حمزة كحال
26 يناير 2020
+ الخط -
كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد أن "أنقرة ترغب في تطوير علاقاتها وتعاونها مع الجزائر، إلى أعلى المستويات"، وأكد أردوغان في تصريح صحافي عقب لقائه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن "البلدين يعملان على تشكيل مجلس تعاون مشترك رفيع المستوى بين تركيا والجزائر".

كما دعا أردوغان، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إلى زيارة تركيا هذه السنة، لحضور الاجتماع الأول لمجلس التعاون المشترك بين البلدين.

من جانبه، كشف تبون، عن مباحثات بين الطرفين لرفع مستوى التبادل التجاري مع تركيا إلى خمسة مليارات دولار، وأكد تبون أن "العلاقات مع تركيا تمتد عبر التاريخ وهناك آفاق لتطويرها".

وكان أردوغان قد وصل صباح الأحد إلى الجزائر في زيارة رسمية، في مقدمة جولة أفريقية تشمل مالي والسنغال. ويُعقد هذا المساء وصباح الغد الاثنين، منتدى رجال الأعمال الجزائريين والأتراك، بمشاركة وفد من كبار مسؤولي المؤسسات الاقتصادية التركية ورجال أعمال ومستثمرين، لمناقشة آفاق الشراكة وتطوير المبادلات التجارية.

ويطغى ملف ليبيا والشق الاقتصادي على هذه الزيارة، إذ توقعت تقارير سابقة أن يتم خلالها التوقيع على اتفاقيات تعاون اقتصادي وتجاري بين البلدين بقيمة ملياري دولار.

وسبق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن زار الجزائر شهر فبراير/شباط 2018، في زيارة سمحت بالتوقيع على سبع اتفاقيات شراكة وتعاون في قطاعات الطاقة السياحة والثقافة والزراعة والدبلوماسية.

وتفوقت تركيا على فرنسا في مجال الاستثمارات في الجزائر، إذ تحتل تركيا بحسب الوكالة الجزائرية لتطوير الاستثمار، المركز الأول في الاستثمارات المختلطة من حيث عدد وقيمة المشاريع بأكثر من 20 مشروعاً استثمارياً سنة 2017، توفر قرابة 6 آلاف فرصة عمل، بقيمة 3.5 مليارات دولار.

وتدعمت هذه الاستثمارات التركية بالمركّب الاستثماري التركي، وهو الأضخم في أفريقيا للصناعات النسيجية في منطقة غليزان، 230 كيلومترا غرب العاصمة الجزائرية، والذي أُنشئ في إطار شراكة تركية جزائرية.

ويعد هذا المصنع الذي تقدر طاقته الإنتاجية بـ9 آلاف طن سنوياً، جزءاً من مشروع يتألف من 8 مصانع إنتاج مدمجة تنتمي إلى الشركة المختلطة "تويال".

وتعد الجزائر التي وقعت اتفاقية صداقة مع تركيا عام 2006، رابع أكبر مزوّد للغاز الطبيعي لتركيا، بعد التوقيع في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 على اتفاقية لتمديد تزويد الجزائر تركيا بالغاز المسال لعشر سنوات إضافية مع مضاعفة هذه الكميات بنسبة 50%.


وتخطط تركيا لرفع قيمة التبادل التجاري بين البلدين، والذي يناهز حالياً 4 مليارات دولار، وتطمح تركيا لرفعه إلى 10 مليارات دولار، فيما بلغت قيمة الصادرات الجزائرية إلى تركيا 1.9 مليار دولار.

ذات صلة

الصورة
الجزائر/سياسة/العربي الجديد

سياسة

تجاهل الحراك الطلابي في الجزائر، اليوم الثلاثاء، الرسائل السياسية التي وجهها الرئيس عبد المجيد تبون، مجدداً تظاهراته في مدن جزائرية عدة، للأسبوع الثاني على التوالي.
الصورة
إعادة تدوير النفايات

اقتصاد

يقوم مئات العمال كل صباح في تركيا بجمع المواد البلاستيكية من حاويات القمامة والطرقات، من أجل بيعها إلى مصانع متخصصة تعمل على إعادة تدويرها، وكسب بعض الأموال لإعالة أسرهم... ماذا يحصل بعد ذلك؟
الصورة
الحراك الشعبي

سياسة

كل شيء في الشارع الجزائري يفيد بأنّ الحراك الشعبي بصدد الموجة الثانية، بعد العودة القوية للمحتجين، أمس الجمعة، رفضاً للخيارات التي تنتهجها السلطة منذ 2019، لكن اللافت هذه المرة هو التحول في خريطة الاحتجاج.
الصورة
مظاهرات الحراك الشعبي في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

شجع نجاح مظاهرات الحراك الشعبي، الاثنين الماضي، في 30 ولاية، وسماح السلطات بالتظاهر وتخفيف الإجراءات الأمنية نسبياً، الآلاف من الجزائريين على العودة مجدداً إلى الشارع اليوم، في أول مظاهرات جمعة تتم منذ التعليق الطوعي للمظاهرات.

المساهمون