أردوغان في الجزائر: صفقات متوقعة بثلاثة مليارات دولار

أردوغان في الجزائر: صفقات متوقعة بثلاثة مليارات دولار

الجزائر
حمزة كحال
26 فبراير 2018
+ الخط -
بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، جولة أفريقية تستغرق 5 أيام، استهلها بزيارة الجزائر، حيث يُجري محادثات على مدى 3 أيام، قبل أن ينتقل منها إلى موريتانيا والسنغال ومالي.

ويرافق الرئيس التركي وفدٌ كبيرٌ من رجال الأعمال الأتراك، إذ من المقرر أن يفتتح صباح غد الثلاثاء، مع رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى، منتدى الأعمال الجزائري- التركي، الذي سيتوّج بتوقيع العديد من عقود الشراكة في قطاعات السياحة والزراعة والصناعات الغذائية، فيما سيُعلن عن إلغاء التأشيرة التركية والجزائرية للمسافرين بين البلدين.

وحسب مسؤولين جزائريين، فإنه من المنتظر أن تتوج الزيارة بالتوقيع على عقود واتفاقيات استثمار بحوالى 3 مليارات دولار، لترتفع الاستثمارات التركية المباشرة في الجزائر إلى 10 مليارات دولار، في وقت تبلغ التبادلات التجارية بين البلدين 3.8 مليارات دولار في العام 2017، حيث بلغت قيمة الصادرات الجزائرية باتجاه تركيا 1.9 مليار دولار، أي تمثل 6.6% من مجمل ما تصدره الجزائر، بينما استوردت الجزائر من تركيا بقيمة 1.9 مليار دولار تمثل حصة 4.35% مما تستورده الجزائر من الخارج ما يجعل من تركيا سادس ممون للجزائر.

ومن أبرز الاتفاقيات المنتظر التوقيع عليها في مجال النسيج، تلك المتعلقة بتوسعة مصنع غزل القطن في الإنتاج خلال الأشهر القادمة بمحافظة "غليزان" (غرب الجزائر) في إطار شراكة  تركية جزائرية، ويعد هذا المصنع الذي تقدر طاقته الإنتاجية بـ 9 آلاف طن سنوياً جزءاً من مشروع مركب يتألف من 8 مصانع إنتاج مدمجة تنتمي إلى الشركة المختلطة "تويال".

أما في مجال الطاقة سيوقع الطرفان التركي والجزائري اتفاق توسعة مركب الحديد والصلب والدرفلة للمجمع التركي الخاضع للقانون الجزائري "توزايلي أيرون أند ستيل انداستري الجيري"، الذي يمتد على مساحة 100 هكتار والمخصص لإنتاج حديد الخرسانة في القطب الاقتصادي بمحافظة "وهران" (غرب الجزائر).

وتصل قدرته الإنتاجية إلى 2 مليون طن في السنة ومن شأنه السماح بتقليص استيراد هذه المادة للبناء والاستجابة لاحتياجات العديد من ورشات البناء.

كما سيكون للأتراك حصة في مشاريع السكن التي أطلقتها الحكومة الجزائرية، حيث يتم منح صفقات لشركات إسكان تركية بموجب اتفاق سيوقع خلال زيارة أردوغان إلى الجزائر، وذلك بعد أن كانت المشاريع حكراً على الشركات الصينية والمصرية.

يذكر أنه، حسب آخر الأرقام الصادرة عن الوكالة الجزائرية لتطوير الاستثمار، فإن تركيا تحتل المركز الأول في الاستثمارات المختلطة من حيث عدد وقيمة المشاريع بأكثر من 20 مشروعاً استثمارياً سنة 2017، توفر قرابة 6000 منصب شغل.

ومن جهتها، أكدت الرئاسة الجزائرية في بيان رسمي صدر ظهر اليوم الاثنين أن "الزيارة التي سيجريها أردوغان إلى الجزائر ستعطي دفعة أكبر للمبادلات والشراكات القائمة بين اقتصاد البلدين".

وأوضحت الرئاسة الجزائرية أن "المحادثات التي سيجريها رئيسا الدولتين والأشغال المقررة بين وفدي البلدين ستسمح للجزائر وتركيا بتبادل التحليل للوضع الإقليمي والدولي خاصة بمنطقة الشرق الأوسط والمغرب العربي والساحل الإفريقي"، "وستعطي المحادثات دفعاً أكبر للمبادلات والشراكات القائمة بين الاقتصاد الجزائري والتركي"، بحسب بيان الرئاسة. 

وتحضيراً لزيارة أردوغان، كان وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل قد صرّح في أنقرة الخميس الماضي، بأن الجزائر هي "أول شريك" تجاري لتركيا في أفريقيا.

وخلال ندوة صحافية مشتركة مع نظيره التركي، ميفلوت كافوسوغلو، أوضح مساهل أن 797 شركة تركية تنشط في الجزائر، توظف 28 ألفاً و434 شخصاً.

وتعمل الشركات التركية في مجالات عديدة، منها البناء والنسيج والصناعات الغذائية. وعبّر الوزيران الخميس عن التزامهما إعطاء دفع جديد للعلاقات الثنائية، لا سيما في مجالات السياحة والفلاحة (الزراعة) والطاقات المتجددة.

وتعد زيارة أردوغان إلى الجزائر الثانية من نوعها منذ توليه الحكم، إذ قام بزيارة رسمية في 19 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

وسجلت العلاقات الاقتصادية التركية الجزائرية خلال السنوات الأخيرة نشاطاً لافتاً عبر الشراكات الصناعية في قطاعات عدة، وتعزيز المبادلات التجارية.

ذات صلة

الصورة
شهيد لقمة العيش

مجتمع

اجتاح الحزن والدي وأسرة "شهيد لقمة العيش"، الفلسطيني نصر الله الفرا، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بعدما أُعلِن عن وفاته غرقاً قبالة شواطئ تركيا، مساء أمس الأحد، بعد فقدان أثره يومين، برفقة فلسطينيين آخرين كانوا يحاولون الهجرة إلى اليونان بحراً
الصورة
عرض مبهر في سباق "الدريفت" بالجزائر

رياضة

استقبل الملعب الأولمبي لمدينة القليعة، بمقاطعة تيبازة الجزائرية، فعاليات منافسة "الدريفت"، المخصصة للسيارات الرياضية، وذلك بعد انقطاع طويل جداً، فرضه منع الفعاليات الرياضية في البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا.

الصورة

منوعات

سلّمت عائلة العالول الفلسطينية، أمس الخميس، الحكومة التركية "نقوداً ورقية" تركها ضابط عثماني كـ"أمانة" لديها خلال الحرب العالمية الأولى
الصورة
رمسيا غلجي أطول امرأة في العالم- الأناضول

منوعات

سجلت التركية رميسا غلجي أطول امرأة على قيد الحياة، إذ يبلغ طولها 215,16 سم. وأعيد قياسها هذا العام، بعد أن حصلت على لقب أطول مراهقة في عام 2014، عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاماً.

المساهمون