أردوغان: الدخول إلى عفرين قاب قوسين أو أدنى

أردوغان: الدخول إلى عفرين قاب قوسين أو أدنى

حلب
أحمد الإبراهيم
17 مارس 2018
+ الخط -
أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن قوات "غصن الزيتون" باتت قاب قوسين أو أدنى من الدخول إلى عفرين، شمالي سورية، في وقت سيطر "الجيش السوري الحر" على مزيد من القرى، بالتزامن مع محاولاته اقتحام أول أحياء المدينة من الجهة الشمالية.

وقال الرئيس التركي، في كلمة له ألقاها أمام حشد من مؤيدي حزب "العدالة والتنمية" في ولاية "ماردين"، جنوب شرقي البلاد، "أوشكنا على دخول عفرين، وسنزفّ لكم البشرى في أي لحظة". ومضى قائلًا، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول": "نحن نرى الحقائق، وبعد ما باتت أكاذيبكم مكشوفة وصناديق الأسلحة والذخائر واضحة (الولايات المتحدة)، ما هي الأكاذيب التي ستطلقونها.. كونوا صادقين".

وتابع: "بواسطة المساعدات المقدمة لهم من قبل أصدقائنا الغربيين، حفروا (الإرهابيون) الأنفاق التي يمكن أن تسير فيها شاحنات". وتساءل: "هل رأيتم مخازن الأسلحة؟ تضم كل أنواع الأسلحة المقدمة إليهم من قبل هؤلاء الذين يتظاهرون بأنهم أصدقاؤنا".



"غصن الزيتون" تواصل التقدم

في غضون ذلك، سيطر "الجيش السوري الحر" على مزيد من القرى، اليوم، في محيط عفرين، بعد معارك عنيفة مع مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية".

وأعلن "الجيش السوري الحر"، في بيان له، السيطرة على قرى عين الحجر الكبير والصغير وأومو شمال غرب عفرين، وعلى قرى الأميرية وتتارا في محور شيخ الحديد غربي عفرين، وعلى السجن المركزي غرب عفرين. كما سيطرت قوات "الحر" بدعم تركي على قريتي جتال قبو وشيخ اوباسي، في محور راجو شمال غرب عفرين.

وفي وقت سابق صباح اليوم، تمت السيطرة على قريتي خالطان غربي وجقلي جوم، شمال ناحية جنديرس، بريف عفرين الجنوبي الغربي.

كما يحاول "الجيش السّوري الحر"، مدعوما بقوات خاصة من الجيش التركي، اقتحام أول أحياء مدينة عفرين من الجهة الشمالية، بعد وصوله إلى تلة كفرشيل، المطلة على المدينة والبعيدة عنها قرابة 500 متر. وتحدثت مصادر محلية عن قيام عناصر من مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" بنهب مستودعات الغذاء والدماء في مدينة عفرين، قبل القيام بإحراقها.

من جهته، طالب رئيس هيئة التفاوض السورية، نصر الحريري، مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" بمغادرة عفرين، وعدم وضع المدنيين رهائن، مضيفا: "مثلما نطالب النصرة بمغادرة سورية، نطالب قوات حزب الاتحاد الديمقراطي بمغادرة عفرين".

وأشار الحريري إلى أن قوات "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" تتخذ من المدنيين دروعا بشرية، بهدف وقف تقدم عملية "غصن الزيتون" التي يخوضها الجيش السوري الحر في عفرين.

وأكد الحريري أن هدف عملية "غصن الزيتون" هو "إخراج مقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي من عفرين، وحماية المدنيين". ويشن الجيش السوري الحر، بالتعاون مع الجيش التركي، منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية عسكرية تحت مسمى "غصن الزيتون"، ضد "وحدات حماية الشعب"، الجناح العسكري لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" في منطقة عفرين شمال محافظة حلب.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يشير الارتفاع المفاجئ في السفر الجوي من الشرق الأوسط إلى بيلاروسيا، إلى تضافر المساعي لتوجيه المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي، كما يقول مسؤولون لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.
الصورة
هناك شكوك حول نظافة المياه (عارف وتد/ فرانس برس)

مجتمع

يسعى أهالي المناطق الواقعة شمال غربي سورية أخيراً للبحث عن مصادر جديدة للمياه، في ظلّ تجاوز عدد السكان الأربعة ملايين نسمة، وبالتالي عدم القدرة على تلبية احتياجات السكان
الصورة
شهيد لقمة العيش

مجتمع

اجتاح الحزن والدي وأسرة "شهيد لقمة العيش"، الفلسطيني نصر الله الفرا، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بعدما أُعلِن عن وفاته غرقاً قبالة شواطئ تركيا، مساء أمس الأحد، بعد فقدان أثره يومين، برفقة فلسطينيين آخرين كانوا يحاولون الهجرة إلى اليونان بحراً
الصورة
مركز القلوب البيضاء لأطفال متلازمة داون التابع لمؤسسة شارك في شمال غربي سورية (العربي الجديد)

مجتمع

افتتحت مؤسسة "شارك" السورية غير الحكومية التي تنشط في شمال غرب البلاد، مساء أمس السبت، مركز "القلوب البيضاء" لرعاية المصابين بمتلازمة داون، وهو الأوّل من نوعه في محافظة إدلب.