أردوغان: استفزازات إسرائيل في الأقصى قد تولّد انتفاضة جديدة

أردوغان: استفزازات إسرائيل في الأقصى قد تولّد انتفاضة جديدة

06 نوفمبر 2014
أردوغان يطالب بفتح بوابات الأقصى للمسلمين (مراد كايناك/الأناضول)
+ الخط -

حذّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كلاً من السلطات الإسرائيلية والمجتمع الدولي بأن أي اعتداء إسرائيلي جديد على المسجد الأقصى قد يؤدي إلى اندلاع انتفاضة جديدة، قد تؤدي بدورها إلى مشاكل ستنتشر في العالم كله وليس فقط في الشرق الأوسط، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ الخطوات اللازمة للحيلولة دون ذلك.

وقال أردوغان في تصريحات صحافية في مطار "أسن بوغا"، في أنقرة قبيل توجهه إلى تركمانستان "أتمنى من السلطات الإسرائيلية أن تتعامل مع الأمر بعقلانية، وأن يتم فتح بوابات المسجد الأقصى للمسلمين بأسرع وقت"، محذراً "إسرائيل من تبعات أي اعتداء على الأقصى"، مؤكداً أنه "سيكون لذلك تبعات كبيرة، قد تؤدي ليس فقط إلى عزل إسرائيل في المنطقة، كما هي الآن ولكن أيضاً إلى عزل إسرائيل عن العالم".

وكان الرئيس التركي، قد أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل أمس الأربعاء، وطالب عباس خلال المكالمة من تركيا المساعدة لوقف اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين المتزايدة على الأقصى.

وكرر أردوغان الحديث عن التطورات في مدينة حلب، مشيراً أن حساسية تركيا إزاءها تفوق حساسيتها إزاء عين العرب، فهي أهم مركز اقتصادي، وحضاري في الشمال السوري، إذ إن الحكومة التركية كانت قد أكدت سابقاً أن مدينة حلب تعاني من صعوبات كبيرة وقد تواجه مستقبلاً مشابهاً للذي تواجهه عين العرب في المستقبل القريب إن لم يتحرك المجتمع الدولي.

وحول الانتقادات التي وجهت بشأن تكاليف بناء القصر الرئاسي الجديد في أنقرة، أوضح أردوغان، أن القصر ملك للدولة التركية، والمصاريف مسجلة في القيود الرسمية، وجميع آليات الرقابة في هذا الإطار واضحة للجميع، وعند اكتشاف أي خطأ، أو استغلال في هذا الإطار فإن هذه الآليات ستقوم بعملها.

المساهمون