أردوغان: استخدام واشنطن للوحدات الكردية بالمنطقة لن يكون مقبولاً

أردوغان: استخدام واشنطن لوحدات الحماية الكردية بالمنطقة لن يكون مقبولاً

16 مايو 2017
+ الخط -
قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن العلاقات بين أنقرة وواشنطن مبنية على القيم الديمقراطية والمصالح المشتركة، مضيفاً "سنركز على توسيع تعاوننا في المستقبل وزيارتي لواشنطن ستكون لحظة تحول تاريخي".

وأضاف أردوغان، خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، في البيت الأبيض، "أنني اتفقت مع ترامب على الخطوات المشتركة التي يمكن اتخاذها في سورية والعراق، وأن استخدام أميركا وحدات الحماية الكردية يتعارض مع الاتفاق ولن يكون مقبولاً".

وشدّد الرئيس التركي على التزامه بمحاربة كل أنواع الإرهاب، مؤكداً أنه "ليس هناك مكان للمنظمات الإرهابية في مستقبل منطقتنا".

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تتمكن الإدارة الأميركية وعلى رأسها ترامب من تحقيق الرفاهية في العلاقات الأميركية التركية، مؤكداً "على النجاح في الوصول إلى شراكة استراتيجية بين واشنطن وأنقرة".

من جهته، قال ترامب خلال المؤتمر الصحافي المشترك: "نقف مع تركيا ضد التنظيمات الإرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وحزب العمال الكردستاني"، مضيفاً، نتطلع للتعاون مع أردوغان لتحقيق السلام والأمن في المنطقة.

وتابع: "ستكون أمامنا محادثات طويلة وشاقة مع الرئيس التركي"، لافتاً في الوقت نفسه، إلى "سعيٍ لإنعاش العلاقات التجارية بين واشنطن وأنقرة".
ووصل أردوغان، اليوم الثلاثاء، إلى واشنطن في زيارة رسمية للولايات المتحدة، في محاولة لثني البيت الأبيض عن قراره بالاعتماد على قوات الاتحاد الديمقراطي (الجناح السوري للعمال الكردستاني)، في عملية السيطرة على مدينة الرقة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وترافق أردوغان عقيلته أمينة أردوغان، ووزراء العدل بكر بوزداغ، والخارجية مولود جاووش أوغلو، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، والدفاع فكري إشيق.

وسيقيم الرئيس التركي في بلاير هاوس في العاصمة الأميركية المخصص لكبار الزوار، حيث كان في استقباله عدد من المواطنين الأتراك، وأبناء الجنسيات الأخرى.

يأتي هذا بينما أكد زعيم حزب الحركة القومية، دولت بهجلي، خلال كلمة له بالكتلة البرلمانية للحزب، اليوم، أن قرار الرئيس التركي بزيارة واشنطن كان أمراً صائباً، مشدداً بأن الخيارات المتاحة أمام الأميركان تتلخص إما بالصداقة مع الشعب التركي أو العداء، دون وجود أي بديل آخر.

وتتزامن زيارة أردوغان مع مقال للداعية، فتح الله غولن، في صحيفة واشنطن "بوست الأميركية"، يدعو فيها الغرب لمساعدة تركيا في الحفاظ على المسار الديمقراطي، متهماً الرئيس التركي بضرب الديمقراطية التركية والسيطرة على مقاليد الحكم في البلاد.

وتتهم أنقرة غولن بإدارة المحاولة الانقلابية الفاشلة في منتصف يوليو/تموز الماضي، مطالبة الولايات المتحدة بتسليمها غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999.

(الأناضول، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
الاحتياطي التركي الأعلى في 39 شهراً

اقتصاد

سجل احتياطي النقد الأجنبي في تركيا أعلى مستوى له منذ 11 مايو/أيار 2018، حيث تجاوز إجمالي احتياطيات البنك المركزي 109 مليارات دولار، مسجلاً أعلى مستوى في 39 شهراً.
الصورة
سياسة/تضامن مع الفلسطينيين بواشنطن/(ياسين أوزتورك/الأناضول)

سياسة

تظاهر الآلاف في مدن أميركية وكندية تأييداً للفلسطينيين أمس السبت، داعين إلى وقف هجمات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.
الصورة
أحد مؤيدي ترامب (روبرت نيكلسبرغ/Getty)

منوعات وميديا

هيمنت أحداث يوم الأربعاء على الصفحات الأولى للصحف اليومية الأميركية والعالمية التي أسفت على الديمقراطية الأميركية، وركزت على اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتحريض مؤيديه على أعمال العنف، واعتبر بعضها أن ما حصل ليس أقل من محاولة انقلاب.
الصورة
مهاجرون في بودابست- ناصر السهلي

مجتمع

في اليوم الدولي للمهاجرين، الذي يصادف اليوم، الجمعة، تتابع "العربي الجديد" الإضاءة على قضية الهجرة واللجوء، سواء في التدفق المستمر نحو الدول الغنية والآمنة هرباً من الفقر والحروب، أو في محاولات الدول المستقبلة وقف هذا التدفق، مع ما في ذلك من انتهاكات

المساهمون