أرباح شركة "سابك" السعودية تهوي 86%

27 أكتوبر 2019
الصورة
تراجع أرباح سابك 65% في 9 أشهر (فرانس برس)
+ الخط -

هوت أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" بنسبة 86% خلال الربع الثالث من 2019 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث هبط صافي الربح إلى نحو 830 مليون ريال (221.3 مليون دولار)، مقابل 6.1 مليارات ريال (1.6 مليار دولار).

وقالت الشركة في البيانات المقدمة اليوم الأحد للبورصة السعودية إن أرباحها تراجعت بنسبة 65.25 % خلال الأشهر التسعة الأولى من العام مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، حيث بلغت 6.36 مليارات ريال مقابل 18.3 مليار ريال.

وأوضحت الشركة، أن تراجع صافي الأرباح يعود بشكل أساسي إلى انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات، بالإضافة لتسجيل 1.5 مليار ريال مخصص انخفاض في قيمة الاستثمار في إحدى الشركات، إضافة إلى التباطؤ المستمر في النمو الاقتصادي العالمي في الوقت الذي تشهد فيه المنتجات الرئيسة زيادة في المعروض، في ظل انخفاض أسعار النفط الذي أدى إلى انخفاض أسعار البتروكيماويات.

وسابك، رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم، مملوكة للدولة، حيث يملك صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي للبلاد) 70 في المائة من الشركة، فيما وقّع اتفاقية لبيع حصته لشركة أرامكو السعودية، المملوكة للدولة أيضا، ولم يتم نقل الملكية بعد.
وأعلنت سابك وشركات بتروكيماويات أخرى عن تخفيضات كبيرة في إمداداتها من اللقيم، عقب هجمات الشهر الماضي التي تعرضت لها أرامكو.


كما خسرت السعودية من إنتاجها يومياً 5.7 ملايين برميل من إجمالي إنتاج السعودية البالغ 9.8 ملايين برميل يومياً، بنسبة تصل إلى 50% من إنتاجها، وقرابة 6% من إمدادات الخام العالمي.

واستأنفت أرامكو إنتاج نحو عشرة ملايين برميل من النفط يوميا في غضون عشرة أيام من الهجمات، وقالت إنها في طريقها لاستعادة الحد الأقصى من طاقتها الإنتاجية الذي يبلغ 12 مليون برميل يوميا بحلول نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال مسؤولون في شركة أرامكو في وقت سابق من الشهر الجاري، إن الشركة تأمل في أن تصلح بنهاية نوفمبر آخر أربعة أبراج لحقت بها أضرار خلال هجمات الشهر الماضي، في خطوة تتيح لها استعادة طاقتها الإنتاجية بشكل كامل.

تراجع سهم الشركة

شهد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، أداء سلبيا خلال جلسة اليوم الأحد، ليقترب من أدنى مستوياته منذ عام 2016، وذلك على خلفية إعلان الشركة عن تراجع صافي الأرباح بشكل ملحوظ. وهبط السهم 0.78%، ليصل إلى مستوى 89.30 ريال، ليقترب السهم من أدنى مستوى له منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2016.

وبلغت كمية التداول على السهم نحو 1.5 مليون سهم، بلغت قيمتها 134.23 مليون ريال، حل بها ثانيا بقائمة الأسهم النشطة من حيث القيمة.

وجاء المؤشر العام للسوق السعودي باللون الأحمر، بتراجع هامشي بلغت نسبته 0.09 بالمائة، فاقداً نحو 7 نقاط من قيمته، هبط بها إلى مستوى 7.906.38 نقطة.


(الدولار=3.75 ريالات سعودية)

المساهمون