أذهلته أكاديمية أسباير.. مدرب توتنهام سعيد بزيارة الدوحة وتحقيق حلمه

08 أكتوبر 2019
الصورة
ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام (Getty)

أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب نادي توتنهام الإنكليزي، أنه شاهد أكاديمية أسباير عن قرب وشعر بالدهشة كثيراً، وأشار إلى أنها تلعب دوراً بارزاً في التطور وتعتبر مشروعاً مستقبلياً ناجحاً.

وتحدث بوكيتينو مع الإعلاميين خلال وجوده في قمة أكاديمية "أسباير"، التي جاءت على هامش انطلاق فعاليات النسخة الخامسة من القمة العالمية "أداء وعلوم كرة القدم" التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة خبراء اللعبة من جميع أنحاء العالم يمثلون 50 نادياً واتحاداً من النخبة.

وقال مدرب وصيف بطل أبطال أوروبا الموسم الماضي: "شعرت بحرارة الترحيب من قبل القطرين وجميع الموجودين في الأكاديمية، أسباير مذهلة جداً وتلعب دوراً كبيراً، حتى إنها تساهم في تطوير جميع الذين يعملون بها في كافة الأقسام والإدارات، ويمكن القول إنها تحاكي المستقبل بعمل رائع مع وجود كثير من المحترفين".



وتوجه بوكيتينو بالشكر لأكاديمية "أسباير" على توجيه الدعوة إليه، قائلاً: "أعتقد أنه من المهم الوجود في هذه القمة، العديد من الأمور مذهلة جداً، ومن الرائع أن نتقاسم هذه المواضيع خاصة وأني أعمل في مجال التدريب".

وأضاف: "الآن يمكن القول إن الحلم قد تحقق بالقدوم إلى الدوحة نظراً للسمعة الكبيرة التي اكتسبتها وتحظى بها، وأيضاً بوجودي داخل صرح كبير بحجم أكاديمية أسباير، وهو أمر رائع ومصدر فخر بالنسبة لي، وأريد أن أتقدم بالتهنئة لهذا المعلم الرياضي بوصولهم لمراحل متقدمة في مجال تطوير كرة القدم ونجاحهم في حصد لقب كأس آسيا 2019 وفوزهم في جميع مبارياتهم".

وأشار مدرب توتنهام: "لا بد من طي الصفحة وبدء العمل من جديد، فكرة القدم ليست مجالاً اعتيادياً وهي مجال مختلف عن المجالات الأخرى وتجمع جانب الشغف والعواطف، وهناك أشياء كثيرة يجب أن نتعلمها، فكرة القدم شيء ضروري لتحقيق شيء جديد في حياتنا، وعندما نتحدث عن كرة القدم دائماً تكون العواطف صورة من هذه اللعبة وبالنسبة لي المسألة الرئيسية هي الأطفال الذين سيشكلون إرث المستقبل وهو الأساس بالنسبة لنا".

دلالات