أذرع عائلة السيسي تتمدّد في مصر (فيديوغرافيك)

أذرع عائلة السيسي تتمدّد في مصر (فيديوغرافيك)

القاهرة
العربي الجديد
17 أكتوبر 2016
+ الخط -

يعكس الوضع الراهن لأسرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رغبته المحمومة في التحكم الكامل بالأجهزة العسكرية والرقابية في مصر.
فقبل أن يعين شقيقه الأكبر القاضي أحمد السيسي، رئيساً لمجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، التي لها سلطة واسعة في الرقابة على الحسابات البنكية، عمد السيسي إلى توزيع أقاربه على نخبة من أهم المناصب التنفيذية.

فصهره محمود حجازي هو رئيس أركان حرب الجيش المصري، وقد اختير لهذا المنصب بقرار من السيسي، رغم أنه لم يكن رئيساً لسلاح ميداني بل مديراً للمخابرات الحربية.

وصهره الآخر خالد فودة هو محافظ جنوب سيناء، ونجله الأكبر مصطفى ضابط بالرقابة الإدارية، ومن المقربين لرئيسها وأحد المشرفين على عملية توسيع اختصاصات هذا الجهاز، ونجله الأوسط محمود هو ضابط بالمخابرات الحربية.

ويشغل باقي أفراد الأسرة وظائف مرموقة، فابنة شقيقه وزوجة نجله عضوان بهيئة النيابة الإدارية، وابنه الأصغر وزوج ابنته مسؤولان بقطاع البترول الحكومي الذي يتميز بارتفاع مداخيل العاملين به، كما أن نجل شقيقه وكيل بالنيابة العامة.

الفيديوغرافيك المرفق، يوضح تغلغل هذه الأسرة في المناصب التنفيذية الأساسية في الدولة المصرية.

المساهمون