أخطاء مدافعي إنكلترا تُهدي هولندا العبور لنهائي دوري الأمم الأوروبية

07 يونيو 2019
الصورة
شهدت المباراة التحامات قوية بين اللاعبين (Getty)

تأهل المنتخب الهولندي لملاقاة منافسه البرتغال في نهائي دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، بعدما تمكن من التغلب على خصمه الإنكليزي بثلاثة أهداف في المواجهة القوية التي جمعت بينهما على ملعب "أفونسو هنريكيس"، ضمن منافسات نصف نهائي المسابقة القارية وامتدت لشوطين إضافيين.

وتسببت الأخطاء الساذجة من مدافعي إنكلترا في هزيمة منتخب "الأسود الثلاثة"، خاصة بعدما ارتكب ستونز خطأ فادحاً منح الهولنديين الهدف الثاني في الشوط الإضافي الأول، ثم عاد مدافع إنكلترا لارتكاب خطأ ليسجل المنتخب الهولندي هدفاً ثالثاً في الإضافي الثاني مؤكداً تأهله للنهائي.

وظهر اعتماد أبناء المدرب غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنكليزي، على سرعة النجمين ماركوس راشفورد، وزميله رحيم سترلينغ، بالإضافة إلى التمريرات القصيرة البينية للشاب جادون سانشو، الذي أرهق مدافعي هولندا، وعلى رأسهم ماتيس دي ليخت.

وارتكب ماتيس دي ليخت هفوة دفاعية، بعدما قام بعرقلة ماركوس راشفورد في منطقة الجزاء، ليحتسبها الحكم لصالح إنكلترا، ويشهر البطاقة الصفراء في وجه مدافع أياكس أمستردام، ليتمكن مهاجم الأسود الثلاثة من هز شباك الطواحين في الدقيقة (32).

وانتفض المنتخب الهولندي في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، وبحث عن هدف التعادل، لكن مدافعي إنكلترا وقفوا بالمرصاد أمام الهجمات الخطيرة، مع تألق الحارس جوردان بيكفورد.

وواصل المنتخب الهولندي سيطرته على مجريات المواجهة، بعدما أحكم قبضته على منتصف الملعب في الشوط الثاني، وكاد ممفيس ديباي أن يسجل هدف التعادل، بعدما خطف الكرة من مدافع إنكلترا، لكن الحارس جوردان بيكفورد أزال خطرها، من خلال تصديه الرائع.


ونجح المدافع ماتيس دي ليخت في تصحيح خطأ ارتكبه في الشوط الأول، بعدما تمكن من تسجل هدف التعادل للمنتخب الهولندي في الدقيقة (73)، نتيجة استغلاله للارتقاء الرائع، وضربه الكرة برأسية متقنة سكنت شباك الحارس بيكفورد، الذي لم يستطع صدها.

واشتعلت الدقائق الأخيرة من عمر المواجهة، بعدما ألغى الحكم هدفاً للمنتخب الإنكليزي سجله جيسي لينغارد، نتيجة عودته إلى تقنية الفيديو المساعد "فار" التي عاد قاضي المباراة إلى استخدامها، نتيجة مُطالبة لاعبي هولندا باحتساب ركلة جزاء لصالحهم، بسبب قيام مدافع الأسود الثلاثة بلمس الكرة بيده، لكنه قرر مواصلة اللعب.

وفي الشوط الإضافي الأول، استغل المهاجم الهولندي كوينسي بروميس الخطأ الفادح لمدافع إنكلترا ستونز، ليضع الكرة في شباك الحارس بيكفورد في الدقيقة (97)، وسط حسرة لاعبي المنتخب الإنكليزي، وفرحة منافسيهم والجماهير الحاضرة في مدرجات الملعب.

وأكد المنتخب الهولندي على تفوقه في الشوط الثاني، بعدما استطاع المهاجم كوينسي بروميس تسجيل هدفه الثاني والثالث لبلاده، لتصبح النتيجة ثلاثة أهداف لواحد، ويساهم في تأهل بلاده إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية لملاقاة البرتغال.