أخبار كاذبة: ما لم يحصل هذا الأسبوع

08 اغسطس 2020
الصورة
انتشرت أخبار زائفة ووسائط مفبركة بعد انفجار بيروت (حسين بيضون)

جولة على أبرز الأخبار الزائفة المتداولة في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الحالي. لا خبر من الأخبار المذكورة أدناه حقيقياً، رغم انتشارها على نطاق واسع. وقد تحقق منها فريق "العربي الجديد" مستعيناً بمنصة "في ميزان فرانس برس" لتقصي الحقائق.

سنركز حصراً في جولة الأسبوع الحالي على الأخبار الكاذبة والوسائط المفبركة المتعلقة بالانفجار الهائل الذي ضرب مدينة بيروت مساء يوم الثلاثاء، مخلفاً عشرات القتلى وآلاف الجرحى والمشردين.

الادعاء: فيديو يبين صاروخاً يضرب مرفأ بيروت قبل الانفجار.

الحقيقة: الفيديو الذين يبين الصاروخ مفبرك عن تسجيل التقطه المنتج في مكتب شبكة "سي أن أن" في بيروت محسن مختفي. في التسجيل المفبرك عُكست صور عمود الدخان المتصاعد في مرفأ بيروت ليبدوكأنه نسخة "نيغاتيف"، كما أضيف إليه جسم شبيه بالصواريخ. وقد أكد محسن مختفي أنه لم يشاهد أو يصور أي صاروخ.

الادعاء: صحيفة "هآرتس" قالت إن الانفجار الهائل في مرفأ بيروت كان بسبب هجوم نفّذه الطيران الإسرائيلي.

الحقيقة: الخبر غير صحيح، والصحيفة العبرية لم تنشر أي خبر مشابه لا على موقعها الإلكتروني ولا على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. كما كانت إسرائيل قد نفت أي علاقة لها بالانفجار، وقالت السلطات اللبنانية إنه نتج عن تخزين 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم من دون أي تدابير وقائية.

الادعاء: الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور سيدة عجوز داخل منزلها في بيروت.

الحقيقة: الصورة المتداولة التي قيل إنها لزيارة ماكرون منزل سيدة عجوز في بيروت مضللة. الصورة التقطت في مدينة تولون الفرنسية في 4 أغسطس/آب الحالي، قبل زيارته إلى العاصمة اللبنانية في 6 أغسطس/آب. وقد نشرها ماكرون على حسابه الرسمي في موقع "إنستغرام".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Je veux adresser ce message de gratitude et de solidarité à toutes celles et ceux qui accompagnent plus d’un million de nos aînés et personnes en situation de handicap, leur permettant de se maintenir à leur domicile. Je l’ai vu ce matin à Toulon : par le temps que vous prenez avec chacun, par votre bienveillance, par vos sourires, vous incarnez cette Fraternité qui est au cœur de notre République. Face au COVID-19, vous avez joué un rôle essentiel auprès de toutes celles et ceux que vous accompagnez. Cela doit être reconnu. Une prime vous sera accordée, 160 millions d’euros y seront consacrés. Pour faire de la France une nation pleinement inclusive qui permette à chacune et chacun de vivre épanoui chez soi, nous avons besoin de reconnaître pleinement le risque de dépendance et la place de tous les aidants. Sens, reconnaissance, financement, gouvernance, attractivité des métiers, seront au cœur de la grande loi Autonomie que nous allons bâtir ensemble.

A post shared by Emmanuel Macron (@emmanuelmacron) on

الادعاء: صورة دماء تسيل في الشارع بعد انفجار بيروت.

الحقيقة: أكدت منصة "في ميزان فرانس برس" أن الصورة في الحقيقة منشورة منذ العام 2017 على أنّها لدماء أضاحٍ في الجزائر. ولم يتسنّ لفريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة "فرانس برس" التأكّد من مكان التقاط الصورة، لكنّ مجرّد نشرها قبل ثلاث سنوات يؤكّد أن لا علاقة لها بانفجار مرفأ بيروت. 

الادعاء: بشار الأسد يزور مصابين لبنانيين في المستشفيات السورية بعد انفجار بيروت.

الحقيقة: أكدت "فرانس برس" أن الصورة ملتقطة عام 2012، خلال زيارة لجرحى في مستشفى عسكريّ في دمشق. الصورة انتشرت بعد انتشار خبر خطأ عن إرسال رئيس النظام السوري فرق إسعاف لنقل مصابي الانفجار في بيروت إلى سورية، وفيديو قديم على أنّه لقافلة جرحى لبنانيين متوجهة إلى سورية.