أحمد عز يرفض التصالح مع أسرة زينة وزملاؤه يدعمونه

13 اغسطس 2019
الصورة
التزم عز بدفع نفقة ولديه من زينة (فرانس برس)


تطورت أزمة التشابك بالأيدي التي وقعت بين الفنان أحمد عز وشقيقة الفنانة زينة، برفضه التصالح، مصرّاً على موقفه في استكمال الإجراءات القانونية.

وقال عمر عبد الرحمن محامي الفنان في تصريحات منسوبه إليه، بأن "عز فوجئ بشقيقة زينة تلكمه على وجهه أثناء إجرائه حواراً صحافياً في فندق بمدينة العلمين"، مؤكداً أن "عز استدعى أمن الفندق وتم تحرير محضر بالواقعة ولم يتعرض الفنان للسيدة بأي شكل، بل إنه غادر المكان"، مشيراً إلى أن كاميرات موقع الحدث ستثبت الواقعة، مؤكداً أن "عز يرفض تماماً إجراء أي تصالح مع أسرة زينة"، مشدداً على "ضرورة أن يأخذ القانون مجراه".

وكان عدد من الفنانين قد أعلنوا دعمهم للفنان أحمد عز، بعدما حدث من أسرة الفنانة زينة، إذ نشر الفنان أحمد فاروق فلوكس على صفحته الشخصية بفيسبوك، صورة تجمعه به من فيلم "الممر"، معلناً دعمه له قائلاً: "محترم وراجل وبيحب شغله ومركز بس في شغله وده اللي أناشفته... ربنا معاك".


وكتبت الفنانة منه فضالي على صفحتها بموقع فيسبوك قائلة: "مبروك يا حبيبي نجاحك وتألقك دائما مش جديد عليك ربنا يحفظك ودايما قمر"، في إشارة إلى دعمها له ضد شقيقة الفنانة زينة بعد تحرير محاضر متبادلة بينهما قبل ساعات".

وفي إشارة إلى دعمه لعز، قال المخرج والإعلامي عمر زهران على حسابه الشخصي بفيسبوك: "مبروك لصديقي النجم الخلوق أحمد عز نجاح فيلمه "ولاد رزق" وتحقيقه لأعلى إيراد يومي في تاريخ السينما المصرية، مبروك لأحمد عز النجم المجتهد والخلوق وصاحب الروائع في اختياراته الفنية وحالة النضج الكبيرة اللي محققها في كل الأعمال اللي تعتبر فخر للسينما المصرية".


وتعود قضية زينة وأحمد عز إلى سنوات عديدة، حين أقامت زينة ضده دعوى إثبات نسب لطفليها زين الدين وعز الدين. وعلى الرغم من إثبات المحكمة أبوّته لهما إلا أنه لا يزال مصرّاً على عدم الاعتراف بهما حتى الآن، لكنه التزم بحكم المحكمة في دفع نفقة لابنيه، وتم إغلاق القضية على الأقل في وسائل الإعلام، إلا أن واقعة تعدّي شقيقة زينة على عز أعادت الموضوع إلى الواجهة من جديد وأصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي.