أحمد راضي يروي معاناته مع كورونا ويوجه هذه الرسالة

13 يونيو 2020
الصورة
يُعتبر راضي من أعضاء الجيل الذهبي للكرة العراقية (تويتر)
+ الخط -
أثبتت الفحوصات الطبية الأولية إصابة أسطورة كرة القدم العراقية السابق أحمد راضي بفيروس كورونا الجديد، بعد أن شعر بظهور أعراض الوباء العالمي عليه صباح اليوم السبت، ليتم نقله لأحد المستشفيات في العاصمة بغداد.
ووجه أسطورة الكرة العراقية السابق رسالة إلى الجماهير حتى يُطمئنهم عن حالته الصحية، مُوضحا بالوقت نفسه القصة المرعبة التي عانى فيها من فيروس كورونا، بحسب التسجيل المصور الذي نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وقال أحمد راضي: "أشكر جميع من أتصل للاطمئنان على صحتي. لقد شعرت صباح اليوم بارتفاع درجات الحرارة مع ضيق بالتنفس، وعندما جئت إلى المستشفى تم وضع التنفس الصناعي لي وشعرت بتحسن ملحوظ".
وأضاف "الأمور مطمئنة بإذن لله، وتم عمل المسحة الأولى لفيروس كورونا الجديد"، مقدماً في السياق ذاته شكره لكل من تعاون معه في هذا الموضوع، وبالأخص وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال، الذي كان متواصلاً معه لحظة بلحظة.

وروى صاحب هدف منتخب العراق الوحيد في مونديال 1986 قصته المرعبة مع كورونا بقوله "ما حدث معي صباح اليوم لا أتمنى أن يحصل مع أي شخص. ضيق النفس لحد كبير، وكدت ألفظ أنفاسي الأخيرة، لكن الحمد لله الآن وضعي أفضل بكثير، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يمنّ عليّ وعلى الجميع بالصحة والعافية".

يشار إلى أن يونس محمود، قائد منتخب العراق الأسبق، وشرار حيدر، رئيس نادي الكرخ، قد تم إخضاعهما لفحوصات فيروس كورونا الجديد، ولم يُشر التقرير الطبي إلى انتقال عدوى الوباء العالمي إليهما، خاصة أنهما كانا باجتماع مع أحمد راضي قبل يومين.