أحداث شغب وفوضى خلال بيع تذاكر مباراة الوداد والأهلي

أحداث شغب وفوضى خلال بيع تذاكر مباراة النهائي الأفريقي بين الوداد والأهلي

01 نوفمبر 2017
الصورة
فوضى خلال عملية بيع التذاكر (تويتر)
+ الخط -

شهدت عملية بيع تذاكر مباراة الوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري، في إطار إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، إقبالا فاق كل التوقعات، مما دفع المسؤولين عن التنظيم إلى غلق الشبابيك بعد ساعات فقط من طرحها الأربعاء.

وأعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم من جهته نفاد البطاقات المخصصة لحضور المباراة النهائية، وذكر في بيان نشره:" ستجرى مباراة النهائي بين الوداد والأهلي بشبابيك مغلقة، بعد نفاد التذاكر التي تم طرحها سواء بنقاط البيع المعتمدة رسميا أو عبر الإنترنت".

وكانت لجنة التنظيم المكلفة بهذه المهمة قد طرحت 45800 تذكرة نفدت جميعها خلال سويعات فقط، بعد أن شهدت عملية البيع ازدحاما كثيفا وصل حد التدافع، قبل أن تتحول عملية بيع التذاكر إلى ساحة للفوضى.

وظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات يظهر خلالها العديد من المشجعين والباحثين عن تذاكر لحضور المباراة، ينتظرون في طوابير أو يقفون خلف حواجز من الحديد، بينما قام العديد منهم بتسلق أسوار في محيط نقطة البيع، أو حاولوا عبور حواجز الحديد، ما دفع عناصر أمن مزودين بأدوات لمكافحة الشغب، لإرجاعهم.

وأكدت وسائل الإعلام المغربية أن استعدادات أمنية مكثفة تشهدها الدار البيضاء، تحضيرا لاستضافة مباراة الدور النهائي بين الفريقين العربيين، وأن النية تتجه إلى نشر عشرة آلاف عنصر أمني حتى تضمن نجاح هذا الحدث.
(العربي الجديد)

المساهمون