أجواء انتخابات الكنيست لدى فلسطينيي الداخل


أجواء انتخابات الكنيست لدى فلسطينيي الداخل

شفاعمرو
ناهد درباس
09 ابريل 2019
+ الخط -
شهدت انتخابات الكنيست الإسرائيلي الواحدة والعشرون، إلى حدود ساعات ظهيرة اليوم الثلاثاء، مشاركة محدودة لفلسطينيي الداخل، إذ إن نسبة التصويت لاتزال غير مرتفعة، وفي شفاعمرو وصلت إلى 20 بالمائة. 

وفيما يعتبر يوم الانتخابات في إسرائيل يوم إجازة، إلا أنه بالنسبة لممثلي الأحزاب العربية يوم شاق، إذ يتحركون باستمرار بين مقرات الأحزاب من أجل المتابعة والإشراف عبر الوسائل التكنولوجية أو من خلال الحضور الميداني.

وفي السياق، قال الإعلامي سعيد حسنين، وهو عضو سكرتارية حزب التجمع الوطني في فرع شفاعمرو: "نحن هنا منذ الساعات الأولى لعملية الاقتراع. كنا نتوقع مشاركة أوسع، لكن لايزال الوقت مبكرا، وعادة تجري الأمور بهذه الوتيرة، ويمكن بعد ساعات العصر أن يزداد الإقبال على صناديق الاقتراع حتى داخل الوسط اليهودي". 

وأضاف حسنين: "نتمنى أن نشهد إقبالا أوسع، لأنه إذا لم يحصل هذا التغير فإن الوضع سيئ جدا".

وعن مشاركة الشباب للمرة الأولى في التصويت للكنيست، قالت لوريانا من شفاعمرو: "سوف نصوت لأحزاب عربية.. يجب أن نصوت للحزب الذي نريده ممثلا لنا في الكنيست لكي نحصل على الأمور التي نريدها".


من جهته، قال سري خورية، سكرتير الجبهة في شفاعمرو: "في شفاعمرو تسود أجواء جيدة هادئة، ويظهر أن المواطنين غير مبالين بشأن الانتخابات"، مشيرا إلى أن "انتخابات هذه المرة مفصلية للأقلية العربية، خصوصا في ظل هذه الحكومة اليمينية المتطرفة التي باتت تقضي على ما تبقى من عنفوان وشغف للأقلية العربية". 

وكانت الانتخابات الإسرائيلية انطلقت في السابعة صباحاً، ويشارك فيها نحو ستة ملايين من أصحاب حق الاقتراع، منهم نحو 900 ألف مواطن فلسطيني في الداخل، وسط تخوف من تراجع نسبة المشاركة العربية إلى 50 لدى أصحاب حق الاقتراع العرب، مقابل توقعات بمشاركة عالية جدا في الوسط اليهودي، وخاصة في أوساط اليمين المتطرف.

وتغلق صناديق الاقتراع في الساعة العاشرة ليلا.

ذات صلة

الصورة

سياسة

مرّ عقد على صفقة "وفاء الأحرار"، في 18 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2011، حين بدأ تنفيذ المرحلة الأولى من صفقة تبادل للأسرى نجحت حركة "حماس" في قطاع غزة بفرضها على سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
نسرين حسن أبو كميلة

مجتمع

أطلق سراح الأسيرة نسرين أبو كميل حسن من سجن الدامون بعد اعتقال استمر ست سنوات عند الساعة الثالثة من بعد الظهر. وأبو كميل من مواليد عام 1975 من حيفا ومتزوجة وأم لسبعة أطفال وتقطن في قطاع غزة منذ عشرين عاماً.  
الصورة
سحل وتنكيل لنشطاء المقاومة الشعبية ومنع للمزارعين من قطف الزيتون في سلفيت

سياسة

اعتاد المواطن الفلسطيني، مسعود السنونو، في مثل هذا الشهر من كل عام البدء بقطاف الزيتون، ولكنه هذا العام فوجئ بمنعه من الوصول لأرضه المزروعة بنحو 500 شجرة زيتون في جبل الراس غرب سلفيت، وذلك بعد أن أقام الاحتلال على الجبل بؤرة استيطانية
الصورة
تنظيف مقبرة قرية الزيب

مجتمع

شارك العشرات من المتطوعين من فلسطينيي الداخل، اليوم السبت 9 أكتوبر/تشرين الأول، في معسكر العمل التطوعي في مقبرة قرية "الزيب" المهجّرة، والتي تقع في قضاء عكا. وباشر المتطوعون العمل على تنظيف المقبرة، منذ ساعات الصباح الباكر.