أبو تريكة يدافع عن فلسطين ويهاجم "ورشة المنامة" بتصريح ناري

25 يونيو 2019
الصورة
محمد أبو تريكة أسطورة الكرة المصرية السابق (Getty)
+ الخط -

شنّ أسطورة كرة القدم المصرية ونادي الأهلي السابق محمد أبو تريكة هجوماً قوياً على جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي، بعد افتتاح "ورشة المنامة" في البحرين، والتي يتم من خلالها الترويج للشق الاقتصادي لخطة الإملاءات الأميركية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية والمعروفة بـ"صفقة القرن".

ونشر محلل شبكة قنوات "بي إن سبورتس" القطرية محمد أبو تريكة على حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة قال فيها: "صغيري كوشنر الكيان الصهيوني محتل للأراضي الفلسطينية وهذا المزاد المُقام في المنامة لن يغير من هذه الحقيقة".

وأضاف أسطورة الكرة المصرية ونادي الأهلي السابق: "شكراً لكل من قاطع هذا المزاد. تواجد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم علامة استفهام كبرى.. مقدساتنا ليست للبيع"، في إشارة واضحة إلى رفض النجم محمد أبو تريكة ما يحدث في البحرين، من محاولة بيع القضية الفلسطينية.


يذكر أن مستشار الرئيس الأميركي، وعرّاب "صفقة القرن"، جاريد كوشنر، حاول خلال افتتاح ورشة المنامة الترويج للشق الاقتصادي للصفقة، وتقديم نصائح للفلسطينيين، يوهمهم فيها أن إدارة دونالد ترامب تسعى لمصلحتهم وتأمين حياة رغيدة لهم.



الاتحاد الفلسطيني طالب إنفانتينو بعدم المشاركة
وكان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عبر موقعه الرسمي، قد نشر رسالة وجهها جبريل الرجوب رئيس الاتحاد إلى جياني إنفانتينو رئيس "فيفا"، طالبه فيها بعدم المشاركة في ورشة البحرين.

وجاء في الرسالة أن الاتحاد الفلسطيني علم بمشاركة إنفانتينو، وأنه: "تلقينا النبأ بالصدمة نحن وملايين المحبين لكرة القدم من فلسطينيين وغيرهم، لأنهم تساءلوا باستهجان، كيف يمكن لرئيس أعلى سلطة رياضية لكرة القدم في العالم، والذي يطالب في كل المحافل بفصل الرياضة عن السياسة، أن يشارك في ورشة عمل سياسية، هدفها المعلن تقرير مصير شعب فلسطين غيابياً، وكأنهم غير موجودين".

وأضاف في الرسالة: "أتمنى عليك أن تعيد النظر في قرارك بالمشاركة، وألفت انتباهك إلى حقيقة أن حكومة وشعب فلسطين الواقع تحت الاحتلال يقاطعون الورشة التي يدّعي منظموها أن بإمكانهم تقرير مصير الشعب الفلسطيني في غيابه، وكأن هذا الشعب غير موجود!".

وختم الرجوب رسالته: "أنا متأكد أن قرارك بالمشاركة في الورشة جاء بنيّة المساعدة في صنع السلام، لكن من حيث أقف أؤكد لك، أن الملايين يرون الأمور بطريقة مختلفة، فالسلام والازدهار في فلسطين لا يمكن تحقيقهما إلا بطريقة واحدة وهي إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وسرقته لمواردنا الطبيعية، والعمل مع بقية العالم بتحقيق السلام والازدهار الذي نحلم به".

المساهمون