#أبطال_الزنازين يحرجون نظام السيسي بثباتهم

20 اغسطس 2019
الصورة
تضامن مع آلاف المعتقلين السياسيين (EyeEm)
دشن مغردون مصريون وسم "#أبطال_الزنازين" للتضامن مع آلاف المعتقلين السياسيين في سجون الرئيس عبد الفتاح السيسي. وجاء الوسم ليذكّر بالمعتقلين ومعاناتهم وظروف سجنهم القاسية، بعد ذكر ضحايا #مجازر_العسكر، الأسبوع الماضي.

وكتب ابن مصر: "‏‎ابطال_الزنازين.. الرجال الأحرار.. رمز العزة والافتخار.. شعاع النور والأمل الذي ينير طريق الثورة والثوار.. #لن_ننسى". وغرد عماد: "سجن العقرب نزلاؤه بعضهم فقد حياته نتيجة الأوضاع السيئة التي دفعت منظمات حقوقية للمطالبة مرارا بإغلاقه".

وكتب حساب "اكسر كلابش": "استمرار الإخفاء القسري بحق مؤمن أبورواش لليوم الـ 218، وذلك منذ اعتقاله يوم 11 يناير الماضي من محل إقامته بالجيزة، دون سند قانوني، واقتياده لجهة غير معلومة، ولم يتم عرضه على أي جهة تحقيق حتى الآن!!. #أبطال_الزنازين".

ومع صورة مؤثرة كتب حساب "رابعة في القلب": "‏‎#أبطال_الزنازين.. أم سمية ماهر حزيمة تخفف الوجع عن نور ابنة عائشة الشاطر وهي تبكي وكلتاهما فى نفس الألم.. بطلات الزنازين أيضا.. اللهم فك أسرانا واشف صدورنا". وكتب صاحب حساب "كبر الله": "‏‎#أبطال_الزنازين بدأت بالبطل محمد مرسي لأقل طفل يعتقل مع أمه أو ولد داخل غيابات السجون".

وقصّت حور أحمد "‏‎#أبطال_الزنازين.. نساء في السجون، وآخريات دماؤهن روت أرض مصر.. رغد محمد جمعة، تبلغ من العمر 24 عامًا من عائله السلايمة (محيي الدين)، رغد عروس تنتظر زفافها فكان مصيرها زفافها إلى قبرها وصعود روحها إلى بارئها تشتكي ظلم العسكر. فقد استشهدت أمس برصاص الجيش المصري العشوائي".

وقارنت مها محمد "‏خيرة رجال مصر في السجون وشرار الخلق في القصور والشاشات. #أبطال_الزنازين". وكتب حودة: "‏‎#أبطال_الزنازين.. الدكتور محمد البلتاجي.. قتلوا ابنته.. حبسوا ابنه.. يطاردون زوجته.. حرقوا عيادته.. ويمنعون علاجه.. فعلا أنت أسد الميدان".

وقال محمد: "‏‎#أبطال_الزنازين مكتوب ع جبينك بطل يا ساكن الزنازين". وغردت دعاء محمد: "‏‎#أبطال_الزنازين.. القتل البطيء في مصر هو منهج كل السجون".
تعليق: