أبرز 6 تطبيقات لبث الموسيقى عالمياً: أيّها الأفضل؟

23 سبتمبر 2019
الصورة
بات للموسيقى تطبيقات خاصة (جوناثان ناكستراند/فرانس برس)
بالنظر إلى تطبيقات بث الموسيقى المتاحة والأكثر شهرة، سيرى المستخدم عددًا كبيرًا من العروض، مع فروقات بسيطة في الأسعار، طريقة العرض وغيرها من التفاصيل. لكن في السنوات الأخيرة، ومع اشتداد المنافسة بين تلك التطبيقات، نضجت العروض ليصبح الاختيار سهلًا وفقًا لعدد من المعايير، كنوع الموسيقى المُتاحة، والعرض وفقًا للمنطقة الجغرافية وغيرها. 

عربيًا، لا يزال أنغامي الأوّل بعدد مستخدميه، والتحديثات المستمرّة التي يقدّمها التطبيق لمستخدميه. أمّا عالميًا، فتأتي "سبوتيفاي" بالمرتبة الأولى، ثم "آبل ميوزك" في المرتبة الثانية.

نستعرض هنا أفضل تطبيقات البث وفقًا للاهتمامات والتفضيلات الموسيقية، مع إيجابياتها وسلبياتها:

خدمة Amazon Prime:

يتضمن اشتراك Amazon Prime خدمة Prime Music والتي هي بتكلفة 13 دولارًا شهريًا، أو ما يعادل 119 دولارًا في السنة. أمّا خدمة Amazon Music Unlimited فهي بتكلفة ثمانية دولارات شهريًا لأعضاء Prime، وعشرة دولارات للأعضاء غير الرئيسين. بالإضافة لخدمة مجانية لمدة ثلاثة أشهر وخطة عائلية مجانية مع الخدمة، يمكن الحصول على سعر خاص وهو أربعة دولارات فقط شهريًا إذا قام المستخدم بالتسجيل عبر جهاز Amazon Echo.

أيضًا، يمكن لمستخدمي المساعد الصوتي Alexa الذين لديهم حساب Prime الوصول لقوائم التشغيل والمحطات المجانية لخدمات موسيقى Amazon.

الإيجابيات:
يمنح Amazon Music Unlimited خدمة الوصول إلى قرابة 50 مليون أغنية، وآلاف من قوائم التشغيل المنسّقة والمعدّلة يدويًا، بالإضافة الى المحطات المخصّصة. ومع امتلاك المستخدم للمساعد الصوتي Alexa، يمكنه الحصول على محتوى إضافي وتعليق من بعض المفنانين.

السلبيات:
خطط الموسيقى المزدوجة يمكن أن تكون مربكة. يحتوي Prime Music على أكثر من مليوني أغنية، لكن هذا الرقم لا يزال قليلًا بالنسبة لباقي خدمات البث المنافسة. يمكن استخدام خدمة Music Unlimited فقط على جهاز فردي دون القدرة على استخدامها مثلًا من قبل شخصين في الآن معًا.


خدمة "آبل ميوزك":

تمامًا كما في Amazon Prime، يحصل المستخدم الجديد على ثلاثة أشهر مجانية، ليصبح الاشتراك الشهري عشرة دولارات أميركية مع إمكانية استماع ثلاثة أشخاص آخرين مع المستخدم الرئيسي دون انقطاع، أو 15 دولارًا شهريًا مع إمكانية وصول عدد المستمعين إلى ستّة من أفراد الأسرة أو الأصدقاء.

هذا وقد حالف الحظ عددًا كبيرًا من المستخدمين الذين اشتركوا بالخدمة أواخر العام 2015 عند بثّها عالميًا بحيث إنهم حصلوا على اشتراك فردي بقيمة خمسة دولارات فقط، وهو السعر المخفّض والذي يحصل عليه الطلاب حول العالم.

هذا وقد واجهت خدمة بث الموسيقى مشكلة عند انطلاقها مع المغنية العالمية تايلور سويفت تمثّلت بإعتراض الأخيرة على عدم دفع "آبل" للمغنين وكتّاب الأغاني والمنتجين في الأشهر الثلاثة الأولى من الفترة التجريبية المجانية من خدمة الموسيقى. لكن الشركة تفاعلت بذكاء وتداركت الأمر سريعًا، بمهاتفة تايلور من قبل الرئيس لتنفيذي للخدمة "إيدي كيو" ويقول لها أنّ الشركة غيّرت سياستها وستدفع للفنانين من الدقيقة الأولى لاشتراك أي مستخدم. وبهذا أثبتب "آبل ميوزك" دعمها للفنانين الجدد والذين يسعون لنشر أعمالهم وهم يجازفون بكل شيء في سبيل النجاح.

الإيجابيات:
مكتبة "آبل" الموسيقية تضم 50 مليون أغنية يمكن الوصول إليها عبر macOS وWindows وiOS وAndroid. كل ذلك بالإضافة الى مجموعة متنوعة من قوائم التشغيل ذات الموضوعات التي تساعد المستخدمين على اكتشاف موسيقى جديدة. لدى التطبيق أحيانًا إصدارات مبتكرة حصرية من الموسيقى الجديدة من فنانين مشهورين، مثل Drake. بالإضافة لمقاطع مصوّرة من إصدارات خاصة وحلقات لأشهر البرامج العالمية مثل Carpool Karaoke. تبث الخدمة عبر أجهزة HomePod، وهو مكبّر صوت "آبل" المتصل بالإنترنت. يساعد HomePod، والذي يُشبه كثيرًا Alexa، المستخدمين على القدرة على البحث عن الأغاني باستخدام كلمات، وهو أمر مفيد إذا كان المستخدم لا يستطيع تذكّر عنوان الأغنية.
التطبيق متّصل بتطبيق "شازام" المختص بالتعرّف على الأغاني والموسيقى عبر استماعه لها لمدة قصيرة، وهكذا بمجرّد الاستماع لبضع ثوانٍ من أغنية عبر "شازام"، تلقائيًا تصبح تلك الأغنية محمّلة، أو ضمن التفضيلات في "آبل ميوزك".

السلبيات:
إذا كان لدى المستخدم مكبر صوت ذكي من غوغل أي Google Home، فلن يتمكّن من الاستماع إلى "آبل ميوزك" مباشرة من السماعة. تجربة بث موسيقى "آبل" عبر أجهزة Windows غير مريحة للغاية، فهي غير مدمجة بإحكام كما هو الحال مع أجهزة "ماك". عدد كبير من الأغنيات العربية الحصرية غير متوافر عليه.

"غوغل بلاي ميوزك"

يحتوي التطبيق على خدمة بث تحت اسم "All Access" بقيمة عشرة دولارات، وخيار آخر للعائلة تحت نفس الاسم بقيمة 15 دولارًا. عند الاشتراك بأيٍ من الخدمتين، يحصل المستخدم على شهر مجاني. تلقائيًا، يحصل المستخدم أيضًا على اشتراك بخدمة "يوتيوب ميوزك Premium" والتي تتيح تحميل مقاطع ڤيديو يوتيوب داخل التطبيق لمشاهدتها دون الاتصال بالإنترنت، والاستماع على يوتيوب دون الحاجة للبقاء داخل التطبيق.

الإيجابيات: تتيح الإصدارات المجانية والمدفوعة من "غوغل بلاي ميوزك" تحميل 100 ألف من الملفّات الصوتية ووضعها في أنظمة تحفيظ غوغل، والاستماع إليها من أي جهاز متوافق باستخدام تطبيق الجوّال الخاص بالخدمة. بينما تحتوي الخدمات الأخرى على ميزة مماثلة (يشار إليها عمومًا باسم خزانة رقمية)، فإن "غوغل بلاي ميوزك" الأسهل استخدامًا بسبب عدد القيود القليل على ما يمكن للمستخدم تحميله. يمنح أيضًا المستوى المدفوع إمكانية الوصول إلى مكتبة تضم 40 مليون أغنية، مماثلة لتلك الموجودة في الخدمات الأخرى.

السلبيات: مستقبل التطبيق غير مؤكد. هناك أيضًا تكهنات بأن يوتيوب ميوزك سيحل مكان "غوغل بلاي ميوزك" كتطبيق الموسيقى الافتراضي للشركة.

"سبوتيفاي"

يمكن بث اغاني تطبيق "سبوتيفاي" على الهاتف والحاسوب باشتراك شهري بقيمة 10 دولارات شهريًا للأفراد و 15 دولارًا للعائلات لما يصل إلى ستة أفراد من العائلة. وبذلك يحصل المستخدمون على مكتبة موسيقية تحتوي على 35 مليون أغنية. لشركة بث الموسيقى شراكة مع إحدى أهم شركات بث المسلسلات والأفلام العالمية وهي "هولو". وهذه الشراكة تُترجم بوصول الطلاب المشتركين بخدمة "سبوتيفاي" لخدمة "هولو"، مع إعلانات تجارية، وقدرة على مشاهدة جميع محتوى "هولو"، كل ذلك مقابل 5 دولارات إضافية شهريًا. هذا وتأتي هذه الخدمات مع فترة تجريبية مجانية مدّتها 30 يومًا.

الإيجابيات: تجمع "سبوتيفاي" بين مكتبة كبيرة من الأغاني الشعبية وسلسلة من قوائم التشغيل القوية. غالبًا ما تكون قوائم التشغيل هذه موجهة نحو أنشطة وأنواع محدّدة، مما يساعد المستهلكين في العثور على الموسيقى التي تناسب أذواقهم والأمكنة المتواجدين فيها، مثل قوائم النادي، أو الرحلات الطويلة بالسيارة. المدوّنة الصوتية وغيرها من البرمجات الأصلية تجعل تجربة استخدام التطبيق تجربة غنية. للطلاب، خدمة البث التلفزيوني عبر "هولو" توفّر المال.
يعمل "سبوتيفاي" مع مجموعة متنوعة من الأجهزة المتصلة، بما في ذلك مكبّرات الصوت الذكية Sonos One وGoogle Home Max، بالإضافة إلى وحدة التحكم في ألعاب Sony PlayStation 4. ايضًا له تطبيقات خاصة متوافقة مع MacOS وWindows، مع تطبيقات لنظامي التشغيل Android و iOS.

التطبيق متّصل بتطبيق "شازام" المختص بالتعرّف على الأغاني والموسيقى عبر استماعه لها لمدة قصيرة، وبذلك، بمجرّد الاستماع لبضع ثوانٍ من أغنية عبر "شازام"، تلقائيًا تصبح تلك الأغنية محمّلة، أو ضمن التفضيلات في "سبوتيفاي".

السلبيات: تناقل الموسيقى المفضّلة للمستخدم بين الأجهزة يمكن أن يكون مربكا وغير عملي.
عدد كبير من الأغنيات العربية الحصرية غير متوافرة عليه.


أنغامي

خيارات عديدة يطرحها التطبيق لاإستماع، أوّلها عبر عرض مع شركات الاتصالات بحسب البلد والذي غالبًا ما يعطي المستخدم 750 ميغا كباقة للاستماع عبر الإنترنت مقابل 4 دولارات شهريًا. الخدمة الشهرية للأفراد بقيمة 5 دولارات، وهي تتيح الاستماع دون إعلانات لمكتبة أنغامي الموسيقية الواسعة. أيضًا هنالك خدمة عائلية تتيح الاستماع لـ 6 أشخاص، وهي بقيمة 7.49 دولارات. كما أنّ الخدمة تتيح الاشتراك لمدة 6 أشهر بقيمة 25 دولارًا مع الحصول على شهر مجّاني، أو لمدة سنة بقيمة 45 دولارًا، مع الحصول على 3 أشهر مجانية.

الإيجابيات: قوّة أنغامي تتجسّد بتوفير التطبيق لأحدث إصدارات المغنين العرب مما يجعله التطبيق الأكثر ملاءمة لأذواق كل من يحب كل جديد في ما يتعلّق بالأغاني العربية. زر عدم الإعجاب، والذي هو متواجد أيضًا في خدمة "آبل ميوزك" يعمل على عدم عرض الأغنية ليضمن للمستخدم عدم ظهور نفس الأغنية مرة أخرى في أي اقتراحات مستقبلية من التطبيق. بالإمكان مشاهدة الفيديوهات والكليبات الرسمية للأغاني المفضلة من داخل التطبيق.

السلبيات:
بعض الموسيقى العالمية وأغاني المسلسلات والأفلام غير متواجدة، وهي فقط حصرية لتطبيقات "يوتيوب بلاي"، "سبوتيفاي" و"آبل ميوزك".

"ديزر"

يحتوي التطبيق على قرابة 53 مليون أغنية موزّعة بين العربية والغربية. للتطبيق باقتان، الأولى للأفراد بقيمة 5 دولارات شهريًا، والتي تتيح الاستماع للمكتبة كاملة، بالإضافة للتحميل والاستماع دون إنترنت. الباقة الثانية للعائلات وهي بقيمة 7.49 دولارات، وتتيح استماع 6 أشخاص مع إمكانية خلق حسابات للأطفال والاطلاع ومراقبة ما يستمعون إليه.

الإيجابيات: قوة "ديزر" بقدرته على بث أغان حصرية وفقًا لشراكته مع كبرى شركات الإنتاج الموسيقي عربيًا والتي هي روتانا. وبذلك يتفرّد التطبيق بآلبومات حديثة الإطلاق، الأمر الذي يعطيه أسبقية عربيًا على غيره من التطبيقات.

السلبيات: التطبيق غير مطوّر بالكامل كما هو الحال في تطبيق أنغامي المتكامل والذي يسمح بالتواصل مع الفنان عبر صفحته الخاصة على التطبيق. بعض الموسيقى العالمية وأغاني المسلسلات والأفلام غير متواجدة، وهي فقط حصرية لتطبيقات "يوتيوب بلاي"، "سبوتيفاي" و"آبل ميوزك".