آيا صوفيا .. بناء الرمزيات واستدعاؤها

18 يوليو 2020

ما يجسّده أردوغان اليوم، واستدعاؤه للتاريخ الإسلامي، وتركيزه على الحقبة العثمانية، ليس من فراغ، بل هو توظيف ذكيٌّ وواعٍ للبنتين أساسيتين في مدماك مستقبل تركيا ومكانتها الاستراتيجية والاقتصادية ضمن خريطة القوى الدولية. لا يهم هنا إذا ما اتفقنا أو اختلفنا مع هذا التوظيف، وهو بالمناسبة ليس حصراً على تركيا، بل تمارسه دول غربية، الأصل أنها علمانية، كالولايات المتحدة، وروسيا نموذج آخر. هذا موضوع آخر. يبقى السؤال، أين العرب من بناء الرمزيات واستدعائها، وأي مستقبلٍ يبحثون عنه وهم قابعون في هامش التاريخ؟