آلاف يشيعون جثمان الشهيد الفلسطيني سامي أبو دياك في الأردن

08 ديسمبر 2019
الصورة
من تشييع جنازة الشهيد سامي أبودياك في الأردن (تويتر)
+ الخط -
شيّع الآلاف عصر اليوم الأحد، جثمان الشهيد الفلسطيني سامي أبو دياك، الذي استشهد داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد معاناة مع مرض السرطان، والذي قررت أسرته دفنه في الأردن باعتباره يحمل الجنسية الأردنية.
وانطلق موكب التشييع من مسجد الملك حسين إلى مقبرة صويلح، وردد المشاركون خلال التشييع هتافات منها: "يا شهيد يا مجروح. دمك هدر ما بروح"، و"يا شهيد ارتاح ارتاح. واحنا نواصل الكفاح".
وأعلن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الأسبوع الماضي، خلال جلسة للبرلمان أن وزارته طلبت من إسرائيل رسميا تسليم جثمان الشهيد، ووصل جثمان الشهيد أبو دياك مساء الخميس إلى الأردن عبر جسر الملك حسين، بعد إفراج سلطات الاحتلال عن الجثمان المحتجز.
واستشهد أبو دياك (36 سنة) يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في مستشفى سجن الرملة التابع للاحتلال الإسرائيلي.



وسبق أن خضع أبو دياك في عام 2015 لعملية استئصال أجزاء من أمعائه نتجت عنها إصابته بالفشل الكلوي والرئوي، حسب هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين.
واستحوذت جنازة الشهيد على تعليقات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب كثيرون تنديدا بالإهمال الطبي الذي تسبب في وفاته، والتحذير من استشهاد المزيد من الأسرى الفلسطينيين المرضى.