مقتل وإصابة 5 أطفال بانفجار ألغام في سورية

18 يوليو 2020
الصورة
مخلفات الحرب تقتل عشرات المدنيين في مناطق سيطرة "قسد" (الأناضول)
+ الخط -

قُتل طفلان وأُصيب ثلاثة آخرون جراء انفجار ألغام أرضية من مخلفات الحرب في شرق وشمال سورية.

وذكرت شبكة "فرات بوست" أن طفلين قُتلا، اليوم السبت، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بريف الرقة الغربي.

وأوضحت الشبكة أن الانفجار وقع في وادي صايل جنوب قرية هنيدة، شرق مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.

 وتسببت مخلفات الحرب في مناطق سيطرة "قسد" في مقتل عشرات المدنيين، وبشكل خاص من الأطفال، حيث لا تزال المنطقة مليئة بالألغام والذخائر التي لم تنفجر.

وفي محافظة إدلب شمالي البلاد، أُصيب صباح اليوم السبت ثلاثة أطفال إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام والمليشيات المساندة لها في محيط مدينة سرمين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي. 

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن الأطفال الثلاثة وهم من أبناء مدينة سرمين أُصيبوا بجروح بليغة جراء انفجار لغم أرضي في محيط المدينة، مشيرةً إلى أن فرق الدفاع المدني في إدلب عملت على إسعاف الأطفال إلى أقرب نقطة تركية لتقديم العلاج اللازم.

وأوضحت أن الأطفال كانوا يعملون في قطاف زهرة الشفلح في الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة سرمين، من أجل بيعها في الأسواق ومساعدة ذويهم.

وكان قُتل أيضاً عشرات الأطفال في إدلب نتيجة انتشار مخلفات حربية من صواريخ وألغام وقنابل عنقودية غير منفجرة، ألقتها قوات النظام السوري وحليفه الروسي على مناطق المعارضة خلال حملاتها العسكرية على المنطقة في السنوات الماضية.