مركبة "سبايس إكس" تبدأ رحلة العودة إلى الأرض

02 اغسطس 2020
الصورة
رائدا الفضاء الأميركيان كريس كاسيدي (الصف الأول يمين) وبوب بنكين

بدأت مركبة الفضاء المأهولة "كرو دراغون" التابعة لشركة "سبايس أكس" أمس السبت رحلة العودة إلى الأرض، بعد انفصالها عن محطة الفضاء الدولية على الرغم من الظروف المناخية السيئة في فلوريدا، حيث من المقرر أن تهبط.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في تغريدة على حسابها في تويتر "إنهما ينطلقان"، معلنة بذلك أن رائدي الفضاء دوغ هيرلي وبوب بنكين بدآ رحلة العودة إلى الأرض.

وأظهرت لقطات مصورة الكبسولة وهي تبتعد بطريقة سلسة عن محطة الفضاء الدولية، لتنهي رحلة استمرت شهرين لأول رائدي فضاء أميركيين تنقلهما، وبعقد مع ناسا، شركة خاصة إلى محطة الفضاء الدولية التي تبعد 400 كلم عن الأرض.

وتمت عملية انفصال المركبة عن محطة الفضاء في الوقت المحدد حوالي الساعة 23,34 بتوقيت غرينتش، حسب الوكالة، بعد شهرين من وصول رائدي الفضاء على متن أول كبسولة أميركية يتم إطلاقها إلى المحطة منذ عشر سنوات.

ومن المقرر أن تهبط المركبة عند الساعة 14,41 (18,41 ت غ) الأحد في خليج المكسيك. وقد أبقي على موقع الهبوط في غرب فلوريدا، على الرغم من أن العاصفة الاستوائية أيساياس التي قد تتحول إلى إعصار، تهدد السواحل الشرقية لجنوب شرق الولايات المتحدة.

وتم الإبقاء على موقع قبالة سواحل مدينة بنساكولا بشمال فلوريدا للهبوط مع بديل قبالة مدينة بنما إذا كان البحر هائجاً أو الرياح عنيفة جداً.

وقبل ساعات، ودع رائدا الفضاء زملاءهما الثلاثة الذين بقوا في المحطة. وقال بوب بنكين قبل ساعات من الموعد المحدد لانطلاق الكبسولة "أصعب شيء هو أن نصبح في المدار، لكن الأهم هو إعادتنا إلى منزلنا".

(فرانس برس)