ثاني أكبر دبلوماسي أميركي يزور روسيا وليتوانيا لبحث أزمة بيلاروسيا

 ثاني أكبر دبلوماسي أميركي يزور روسيا وليتوانيا لبحث أزمة بيلاروسيا

22 اغسطس 2020
الصورة
مؤشرات على دور أميركي أكبر في مساعي تسوية الأزمة في بيلاروسيا (فرانس برس)
+ الخط -

 

قال مصدران مطلعان، يوم الجمعة، إن ثاني أكبر دبلوماسي أميركي سيزور روسيا وليتوانيا قريباً، لإجراء محادثات بشأن بيلاروسيا، وذلك في إطار جهود واشنطن للتوصل إلى حل سياسي للأزمة المرتبطة بالانتخابات في بيلاروسيا بشكل يجنّبها أي تدخل روسي.

وتشير مهمة وكيل وزارة الخارجية الأميركية، ستيفن بيجون، إلى دور أميركي أكبر في مساعي تسوية الأزمة التي اندلعت عندما شن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو حملة صارمة على محتجين سلميين رفضوا إعلان فوزه الكاسح في انتخابات التاسع من أغسطس/آب.

وعندما سُئل عن جولة بيجون المزمعة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "لا يوجد سفر نعلن عنه في الوقت الراهن".

وقال مسؤول أميركي كبير سابق، طلب عدم نشر اسمه، إن من المتوقع مغادرة بيجون في الأيام المقبلة متوجها إلى موسكو وفيلنيوس، عاصمة ليتوانيا، التي لجأت إليها مرشحة المعارضة في  بيلاروسيا سفيتلانا تيخانوفسكايا بعدما أطلق لوكاشينكو حملته الصارمة.

ونددت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالانتخابات وقالتا إنها شهدت مخالفات. وحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو رئيس بيلاروسيا على قبول المساعدة الدولية في فتح حوار مع المعارضة، وحذر روسيا ضمناً من التدخل.

(رويترز)