"70 سنة من شنغهاي" في ضيافة الدوحة

16 سبتمبر 2019
الصورة
شنغهاي أكبر مراكز الصين الثقافية والاقتصادية (العربي الجديد)
"لحظات في التاريخ.. 70 سنة من شنغهاي"، عنوان المعرض الذي افتتح أمس، الأحد، في الحي الثقافي "كتارا" بالدوحة، ويفتح أبوابه حتى الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وفي حفل ترحيبي، سبق الافتتاح، أُعلن عن إطلاق راديو شنغهاي في الدوحة، كما عرض فيلم تسجيلي عن النهضة الشاملة والمتنوعة للمدينة، والتي تعتبر المركز التجاري والمالي في الصين، وتحتل المرتبة السّادسة عشرة على مدن العالم من حيث المؤشّر المالي العالمي، وهي صاحبة أكبر اقتصاد في الشرق الأقصى.

ويرصد المعرض 70 عاماً من مسيرة النهضة والتطور والحداثة لمدينة شنغهاي، إحدى أشهر بوابات الصين، وأكبر مراكزها الثقافية والاقتصادية والتجارية والمالية، وفقاً للمدير العام لـ"كتارا"، خالد بن إبراهيم السليطي.

واعتبر السليطي المعرض فرصة لما يوفره من قيمة لاستكشاف تاريخ المدينة "الساحرة"، والتعرف على مخزونها التراثي والحضاري.


رئيسة اللجنة المؤقتة لمجلس شنغهاي البلدي، اين ييشو، تحدثت عن مسيرة التطور التي شهدتها المدينة، مستعرضة أهم تلك الجوانب والتي تظهر على المستوى العمراني والمؤسساتي والإعلامي والاقتصادي.

ويأتي المعرض بالتزامن مع الاحتفاء بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين، ويضم 70 صورة تمثل 70 حدثاً تاريخياً للعقود السبعة الماضية لشنغهاي، والتي تناولت مسيرة النهضة التي شهدتها المدينة منذ انطلاقتها عام 1949، وحتى 2019، والتعرف على مخزونها التراثي والحضاري، وتمثل تفاصيل المعرض ومحتوياته بمثابة دعوة للقيام برحلة للتعرف على مدينة شنغهاي خاصة، والصين عامة.