"6 إبريل" المصرية: مجموعة مزورين وقتلة يتحكمون بمصير الشعب

05 ديسمبر 2014
دعت الحركة إلى المشاركة في تظاهرات اليوم (الأناضول)
+ الخط -


 

نددت حركة "شباب 6 إبريل"، جبهة أحمد ماهر، اليوم الجمعة، بتزوير عدد من قيادات المؤسسة العسكرية أوراقا تثبت احتجاز الرئيس المعزول، محمد مرسي، بإحدى الوحدات العسكرية التابعة للقوات البحرية، منذ 3 يوليو/تموز في العام 2013، بطلب من النائب العام.

وأوضحت الحركة، في بيان أن "مجموعة من المزورين والقتلة يتحكمون في مصير الشعب، وأن التزوير أصبح على "مية بيضة"، في إشارة ساخرة للتسريبات التي كشفت حديثا دار بين اللواء ممدوح شاهين، عضو المجلس العسكري، وعباس كامل، مدير مكتب أول رئيس بعد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، الذي كان وقتها وزيراً للدفاع.

وأضافت الحركة، "الإعلام جاهز للتطبيل لنا، والورق ورقنا والدفاتر دفاترنا والقاضي معانا وكله بالتليفون"، في تنديد واضح من الحركة بموقف النائب العام الذي لفت انتباه شاهين من البداية إلى خطورة احتجاز مرسي في منشأة عسكرية، ما يسمح لهيئة دفاعه بالطعن على قرار احتجازه، بحسب التسريب الذي أذاعته إحدى الفضائيات الخاصة أمس الخميس.

وأكدت الحركة استمرارها في حراكها المناهض للسلطة الحالية، وقالت "متخيلون أنهم سيفرضون إرادتهم عليها، وأننا سنرضخ ونقبل أن نعيش على الهامش مثل الحيوانات دون أن نبحث ونحاول أن نفهم، ومن سيحاول منا سيتم ضربه بالنار فى الشارع مثل الآلاف الذين سبقوه ليصبح مجرد رقم في الدفاتر".

وتابعت "لن نقبل الحياة مثل الحيوانات التي تنساق بالخوف، لن نسكت على الظلم وسنقول الحق مثلما نراه حتى لو كان هذا آخر ما نفعله، حينها على الأقل نكسب كرامتنا وآدميتنا".

وجددت الحركة دعوتها وغيرها من الحركات السياسية للمشاركة في التظاهرة المقرر تنظيمها، اليوم الجمعة، بميدان عبد المنعم رياض، بوسط القاهرة، تحت شعار "حق الشهيد" احتجاجاً على تبرئة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، ونجليه ووزير داخليته و6 من مساعديه من تهم قتل متظاهري ثورة يناير والفساد المالي.

 

دلالات