"يونيسيف": مقتل 1400 طفل منذ بدء الصراع في اليمن

"يونيسيف": مقتل 1400 طفل منذ بدء الصراع في اليمن

11 يناير 2017
+ الخط -
أعلنت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في اليمن، ميريتشل ريلانو اليوم الأربعاء، أن الأمم المتحدة تحققت من مقتل نحو 1400 طفل يمني، وإصابة أكثر من 2140 آخرين بجراح، منذ بدء الصراع في البلاد في مارس/ آذار 2015.

وأشارت المسؤولة الأممية في بيان صحافي أنه "الرقم الفعلي قد يكون أكثر من ذلك بكثير".

وأضافت "هناك قرابة 2000 مدرسة لا يمكن استخدامها بسبب تعرضها للدمار أو الضرر، أو لأنها تؤوي عائلات النازحين أو تستخدم لأغراض عسكرية".

وجددت "يونيسيف" في البيان النداء إلى كافة أطراف النزاع في اليمن الذين يملكون التأثير عليها من أجل حماية الأطفال، ووقف الهجمات على البنية التحتية المدنية بما فيها المدارس ومرافق التعليم، تماشياً مع التزاماتهم بالقانون الدولي الإنساني.

وتشهد محافظات يمنية عدة، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلاً عن وقوع العديد من المقاتلين في قائمة الأسر من طرفي الحرب.

وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80 في المائة من السكان) بحاجة إلى مساعدات، وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 7 آلاف شخص، وإصابة أكثر من 36 ألف آخرين، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فضلاً عن نزوح أكثر من 3 ملايين يمني في الداخل.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، يشن التحالف العربي الذي تقوده السعودية عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لمنع سيطرة الحوثيين وقوات صالح على كامل البلاد، بعد بسط نفوذهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

(الأناضول)



 

ذات صلة

الصورة

سياسة

جدد الطيران الحربي الروسي قصفه لمناطق جنوب إدلب شمال غربي سورية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من جانب قوات النظام، وسط حركة نزوح للمدنيين من المنطقة خشية تصاعد العمليات العسكرية.
الصورة
النازح السوري محمد بن هويان الناعس (العربي الجديد)

مجتمع

ليس سهلاً النزوح الذي أجبر محمد بن هويان الناعس على مغادرة بلدته في ريف معرة النعمان إلى الجنوب من محافظة إدلب شمال غربي سورية، فكان التهجير بالتالي وترك البيت أشدّ صعوبة من فقدان البصر عليه.
الصورة
120 طفلاً يشاركون في "أولمبياد المخيم" شمال سورية

مجتمع

بمشاركة 120 طفلاً سورياً من مخيمات محافظة إدلب، شمال غربي سورية، أقامت منظمة بنفسج في مخيم اليمان، شمال شرق مدينة إدلب، مساء أمس السبت، "أولمبياد المخيم" الذي يضمّ عدّة ألعاب رياضية، من رمي الرمح والجري والقفز الطويل وكرة القدم وغيرها.
الصورة
في مخيم القاهرة (العربي الجديد)

مجتمع

يعاني النازحون من ريف منطقة معرة النعمان، جنوبي إدلب، إلى منطقة الشيح بحر في مخيم القاهرة في الريف الشمالي الغربي للمحافظة، من جراء ارتفاع درجات الحرارة، علماً أن كثيرين يعيشون في خيام ممزقة.