"يونسكو": المنطقة العربية الأخطر على حياة الصحافيين

02 نوفمبر 2019
الصورة
أطلقت "يونسكو" حملة إعلامية عالمية عنوانها KeepTruthAlive#(جو كلامار/فرانس برس)
+ الخط -
تزامناً مع إحياء "اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين"، اليوم السبت، قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" إن المنطقة العربية هي الأكثر خطراً على حياة الصحافيين خلال السنوات الخمس الماضية.

وأفادت منظمة "يونسكو" في بيان، بأن حصة الدول العربية من حصيلة القتلى بلغت 30 في المائة على مستوى العالم، بينما حلت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي ثانياً على قائمة المناطق خطراً على حياة الصحافيين، حيث شهدت 26 في المائة من جرائم القتل، وتليها منطقة دول آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 24 في المائة.

وأوضحت "يونسكو" أن نحو 90 في المائة من الأيدي الملوّثة بدماء 1109 صحافيين، قتلوا في أنحاء العالم بين عامي 2006 و2018، لم تُدن إلى الآن، مشيرة إلى أن السنوات الخمس الماضية شهدت زيادة بنسبة 18 في المائة في معدّل جرائم القتل المرتكبة ضد الصحافيين، مقارنة بفترة الخمسة أعوام السابقة.

وخلال العامين الماضيين، أوضح التقرير أن 55 في المائة من جرائم قتل الصحافيين وقعت في المناطق التي لا تشهد نزاعات، مشيراً إلى أن هذا الاتجاه يوضح تغيراً واضحا في طبيعة الظروف المعتادة لاستهداف الصحافيين، المهدّدين في أغلب الأحيان بسبب ما يعدّونه من تقارير في مجالات السياسة والجريمة والفساد.

ورصدت "يونسكو" هذا العام انخفاضاً في عدد جرائم القتل مقارنة بالعام الماضي. وقد دانت المديرة العامة للمنظمة، أودري أزولاي، 43 جريمة قتل حتى تاريخ 30 أكتوبر/تشرين الأول عام 2019، مقارنة بـ90 جريمة قتل كانت قد دانتها في الفترة نفسها عام 2018.

وأكدت أزولاي أن "يونسكو تسعى إلى مساءلة كل أولئك الذين يقتلون الصحافيين، وكل أولئك الذين يتخاذلون عن القيام بما يلزم لوقف هذا العنف. فينبغي ألا تكون نهاية حياة الصحافي نهاية البحث عن الحقيقة".

وفي المناسبة نفسها، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن "حرية التعبير وحرية وسائط الإعلام تكتسي أهمية حاسمة لزيادة التفاهم وتعزيز الديمقراطية، وإعطاء دفع لجهودنا الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وأشار الأمين العام إلى ارتفاع نسبة النساء في صفوف القتلى من الصحافيين، قائلاً إن الصحافيات يواجهن زيادة مضطردة في أشكال العنف الجنساني، مثل التحرش الجنسي والعنف الجنسي والتهديدات.

وفي السياق نفسه، أطلقت "يونسكو" حملة إعلامية عالمية عنوانها KeepTruthAlive# (حافظوا على الحقيقة حية)، وتهدف إلى التوعية حول المخاطر التي تواجه الصحافيين في محيط أماكن إقامتهم، وتسلط الضوء على أنّ الصحافيين المحليين يمثلون 93 في المائة من الصحافيين الذين يُقتلون.

وعملت "يونسكو" بالتعاون مع "خرائط غوغل" Google Maps على إعداد خارطة لتحديد أماكن جرائم القتل التي ارتكبت بحق الصحافيين في العالم منذ عام 1993، وتتيح هذه الخارطة للمستخدمين الحصول على معلومات بشأن كل صحافي من هؤلاء، ومشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وستقام احتفالات أخرى في 15 دولة حول العالم، بما في ذلك معرض لأعمال 17 رساماً من رسامي الكاريكاتير المعنيين بالصحافة في الأمم المتحدة في نيويورك.

المساهمون