"يوتيوبر" تونسي يواجه اتهامات بالتحرش

09 يوليو 2020
الصورة
سيف بن عمار (Hor cujet/فيسبوك)

شنّ ناشطون وناشطات في مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد "اليوتيوبر" التونسي سيف بن عمار، المعروف بقناته Hor Cujet، بعدما اتهمته قاصرات بالتحرش بهن، عبر مجموعة "أنا زادا" (أنا أيضاً) التي تتحدث فيها نساء عن تجاربهن.

ولقيت الفتيات اللواتي اتهمن بن عمار بالتحرش دعماً من ناشطين وناشطات عبر موقع التواصل الاجتماعي، وبينهن أسماء موسى التي كتبت أنه "هبطت فيه شهادات متاع برشا (الكثير) بنات، ومنهم قصّر تحرّش بيهم جنسياً وفما شكون إتّهمتو حتى بالاغتصاب... للأسف البنات خافوا قبل يشكيوا بيه والا ينشروا شهاداتهم خوف من انو ما عندهم وين يوصلوا خاطرو إنسان معروف".

وعلقت الإعلامية نعيمة الشرميطي "لا فنان ولا كوارجي (لاعب كرة قدم) اما متحرّش وبيدوفيل".

وكتب سامر على موقع الحملة التي تطالب بإلغاء قناة "يوتيوب" سيف بن عمار: "السادة والسيدات، بعد ما شفنا (رأينا) مع بعضنا قلة التربية والتنمر والهوموفوبيا... اليوم نكتشفو إنو السيد متحرش ومغتصب وبيدوفيل. ايه ايه الثلاثة فرد وقت".

كما سارع "مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة"، وهو مؤسسة رسمية تونسية، إلى نشر بيان توضيحي أعلن فيه حذف فقرة توعوية حول التحرش الجنسي ساهم فيها سيف بن عمار عام 2017.

دلالات