"يوتيوب" يعيد توجيه الباحثين عن فيديوهات "داعش"

21 يوليو 2017
الصورة
يعتمد الموقع على فيديوهات محملة مسبقاً (سيرغي كونكوف/TASS)
+ الخط -
أفاد القائمون على موقع "يوتيوب" بأنهم سيوجهون الباحثين عن "الدعاية المتطرفة العنيفة" نحو فيديوهات تندّد بالإرهاب، في إطار سعي الموقع إلى إبعاد مستخدميه عن التطرف.

ونشر فريق عمل الموقع تدوينة، أمس الخميس، أشاروا فيها إلى أنهم ينفذون أفكاراً ضمن خطة "إعادة التوجيه"، وهي حملة تحاول توجيه جمهور (داعش) إلى فيديوهات تفضح أساليب التنظيم في تجنيد أتباع جدد.

وتعرض الفيديوهات وجهات نظر تعارض أفكار التنظيم، وتشمل شهادات أشخاص تركوا "داعش" يروون فيها تجربتهم الحقيقية في ظل التنظيم، لقطات تظهر سيدة مسنة تواجه مقاتلين في "داعش" وتدعوهم إلى "العودة إلى طريق الله"، خطابات أئمة يشجبون العنف والتطرف، ولقطات من داخل المناطق التي يسيطر عليها التنظيم وتبيّن حقيقة الحياة هناك.

وأوضح القائمون أن الاعتماد في "إعادة التوجيه" على فيديوهات محملة سلفاً على الموقع، عوضاً عن تحميل فيديوهات خاصة، أكثر فعالية ومصداقية.

وأفادوا بأن الموقع سيبدأ بإعادة توجيه الباحثين باللغة الإنكليزية، على أن تُضاف لغات أخرى بينها العربية لاحقاً.

(العربي الجديد)

المساهمون