"يديعوت أحرونوت": إيران تبدأ بتقليص قواتها في سورية

05 مايو 2020
الصورة
عسكريون إسرائيليون: سنضاعف الضغوط على إيران في سورية(فرانس برس)
+ الخط -
قالت مصادر أمنية إسرائيلية لموقع "يديعوت أحرونوت" إن إيران "بدأت لأول مرة منذ دخولها إلى سورية تقليص عدد قواتها هناك وإخلاء قواعد تابعة لها".

وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، قال مسؤولون أمنيون، في إيجاز صحافي، لمراسلين عسكريين في الصحف الإسرائيلية إن "سورية تدفع ثمناً متزايداً بسبب الوجود الإيراني على أراضيها، وعن حرب ليست لها. لقد تحولت إيران من "ذخر" للنظام إلى عبء عليه".
وتوعد المسؤولون الإسرائيليون بمضاعفة الضغوط على إيران إلى أن تخرج من سورية. وأشار موقع "يديعوت أحرونوت" إلى أن الإيجاز الصحافي للمسؤولين الأمنيين تم بعد 12 ساعة على الهجوم الواسع الذي تم على مواقع عسكرية في سورية أمس في حلب ودير الزور. 


من جهتها، نقلت "هآرتس" عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن الرئيس السوري بشار الأسد بدأ يُدرك أن طهران تحولت إلى عبء على بلاده التي تدفع ثمناً عن التموضع الإيراني. وأشارت هذه المصادر، إلى أن جيش النظام السوري الذي يعمل على إعادة تنظيم صفوفه وترميم قواته بدأ يتلقى الضربات ويخسر عتاده العسكري ووسائله القتالية مثل المنظومات الدفاعية والبطاريات المضادة للطائرات.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينت، قد صرح في وقت سابق اليوم عن مسألة التموضع الإيراني في سورية بقوله: "نحن أكثر تصميماً، وسأقول لكم لماذا، بالنسبة لإيران سورية هي مغامرة على مسافة 1000 كلم من البلد، وبالنسبة لنا هذه حياتنا. لن نتنازل ولن نسمح بإقامة قاعدة إيرانية أمامية في سورية"، وفق ما تنقل "هآرتس".