"يديعوت أحرونوت": عرض مساعدات مالية على عباس مقابل إعادة التنسيق الأمني

18 سبتمبر 2020
الصورة
عباس أوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال (Getty)
+ الخط -

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أن ممثلاً للدول المانحة التقى، أخيراً، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وعرض عليه تقديم مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية مقابل عودتها للتنسيق الأمني مع دولة الاحتلال.
 وأوقفت السلطة الفلسطينية التنسيق الأمني بعد إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عزمه تنفيذ مخطط ضم مناطق في غور الأردن وشمالي البحر الميت إلى دولة الاحتلال، وفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية. 
وفي المقال الأسبوعي للصحافي ناحوم برنيع، لفت إلى أن "استئناف المفاوضات سيضطر لانتظار اعتزال أبو مازن، الذي لم تفلح كل المحاولات التي بذلت لتخفيف حدّة موقفه".

 

وعلى طريق الساسة الإسرائيلية ومحرري الشؤون العربية والفلسطينية في الإعلام الإسرائيلي، حاول برنيع الادعاء أن الجيل المقبل في القيادة الفلسطينية قد يُعيد اختيار مسار آخر، فالفلسطينيون ينظرون إلى ما يحدث حولهم في العالم العربي.
وأضاف "كما أن الوحدة الخاصة بمراقبة شبكات التواصل الاجتماعية العربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية ترصد، بحسب زعمها، تغييراً في الوعي العربي، وأن التطلّع نحو التطور، والحداثة، يجرى مع الجيل الشاب، وهو ما يحدث أيضاً في الشارع الفلسطيني".