"ولاية سيناء" يتبنّى قتل أربعة مصريين وتفجير مدرعة للجيش

21 سبتمبر 2017
+ الخط -

أعلن تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، الأربعاء، قتل أربعة مواطنين من سكان مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء؛ بزعم تعاونهم مع الجيش المصري.

وقالت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم إنه جرت تصفية أربعة مما وصفتهم بـ"عملاء الجيش المصري" قرب قبر عمير في مدينة رفح.

كذلك تبنّى التنظيم تفجير مدرعة للجيش المصري بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش، ما أدى إلى إعطابها، وفق ما أكد بيان آخر للتنظيم نشر مساء اليوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمعرفات المقربة من التنظيم.

وفي سياق متصل، قصفت طائرة حربية بدون طيار مجهولة الهوية سيارة مدنية في مدينة رفح، ما أدى إلى تدميرها بالكامل.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان لـ"العربي الجديد"، إن صاروخاً على الأقل أصاب السيارة التي كانت تسير قرب مفترق غازي، ما أدى إلى مقتل كل من فيها، إذ كان يستقلها ثلاثة مواطنين مجهولي الهوية حتى اللحظة بعد تحولهم إلى أشلاء.

ويتواصل الحصار المشدّد الذي يفرضه الجيش المصري على مدينة رفح منذ شهر، مع تزايد النقص في احتياجات المواطنين، من دون أي مبادرة لفك الحصار عنهم.

كذلك يستمرّ انقطاع التيار الكهربائي منذ أسبوع عن غالبية مناطق مدينتي رفح والشيخ زويد، فيما تمنع قوات الجيش فرق الصيانة من التحرك في المناطق التي أصاب شبكاتها الخلل، وكذلك الضرر الذي أصاب خط 66 الذي يغذي المنطقة بأكملها.