"واعد" ليفربول يحطم رقم "أوين" ويدخل التاريخ

"واعد" ليفربول يحطم رقم "أوين" ويدخل التاريخ

30 نوفمبر 2016
الصورة
الواعد بن وودبيرن تألق وسجل هدفا (Getty)
+ الخط -
دخل لاعب فريق ليفربول الإنكليزي، الواعد بن وودبيرن تاريخ كرة القدم الإنكليزية والنادي بالتحديد، بعدما أضحى أصغر لاعب في تاريخ الفريق يسجل هدفا في مباراة رسمية، بعدما ساهم في انتصار "الريدز" مساء الثلاثاء على ليدز يونايتد بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت ضمن الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية لكرة القدم.

ونجح اللاعب البالغ من العمر 17 عاما في تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 81 من زمن المباراة التي احتضنها ملعب "أنفيلد"، ليصبح أصغر لاعب يسجل للفريق في تاريخه على الإطلاق محطما الرقم السابق الذي كان بحوزة النجم السابق، مايكل أوين في فترة لعبه مع ليفربول والذي صمد لمدة 19 عاما منذ مايو/ أيار من العام 1997.

وجاء هدف وودبيرن وهو يبلغ من العمر 17 عاما و45 يوما وهو أقل من ذلك العمر الذي بلغه المهاجم السابق للفريق، مايكل أوين الذي سبق أن سجل هدفا في شباك فريق ويمبلدون، وهو في سن 17 عاما و143 يوما في عام 1997، مستغلا الفرصة التي منحها إياه المدرب الألماني يورغن كلوب الذي دفع بلاعبه الواعد خلال المباراة.

وشارك وودبيرن لأول مرة في مباراة ليفربول السابقة في الدوري الإنكليزي الممتاز ضد سندرلاند التي جرت يوم السبت الماضي، ونجح في الوصول للشباك في موقعة ليدز يونايتد، بعدما شارك كبديل لزميله كيفين ستيورات عند الدقيقة 68 من الشوط الثاني ليدخل تاريخ الفريق من أوسع أبوابه.

(العربي الجديد)



المساهمون