"واشنطن بوست": على مجلس الشيوخ محاسبة ترامب بشأن خاشقجي

08 مارس 2019
الصورة
انتقدت الصحيفة تغطية ترامب لبن سلمان (جيم واطسون/فرانس برس)
قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، إنّه يتعين على مجلس الشيوخ محاسبة الرئيس دونالد ترامب، على خلفية إدارة قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول.

جاء ذلك في افتتاحية لهيئة تحرير الصحيفة، الخميس، للإشارة إلى فشل إدارة ترامب في تلك القضية؛ وما نتج عنه من غضب بين أعضاء مجلس الشيوخ، الذين كانوا يدعون إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات لمحاسبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأضافت الصحيفة، وفق ما أوردت "الأناضول"، "على الكونغرس العمل على محاسبة ترامب، لتحديه أعضاء مجلس الشيوخ وعدم إعلانه ما إذا كان ولي العهد السعودي مسؤولاً عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي أم لا".

وتابعت: "رؤية مجلس الشيوخ واضحة بالفعل (..) فقد وافق بالإجماع على قرار في ديسمبر/كانون الأول الماضي، يحمّل ولي العهد السعودي المسؤولية" عن مقتل خاشقجي.


وأوضحت الصحيفة أنّ القضية لا تنحصر في مقتل خاشقجي فقط، بل لكونها "جزءاً من السلوك المتهور والمدمّر لمحمد بن سلمان، من قصف المدنيين في اليمن، إلى سجن وتعذيب عدد من الناشطات السعوديات".

وخلُصت وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وبـ"ثقة عالية" إلى أنّ "محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي"، بحسب ما ذكرت "واشنطن بوست".

وقُتل خاشقجي، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والروايات المتضاربة، اعترفت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطناً في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة، حتى الآن.