"هواوي" ترفع شكوى ضد وكالة أميركية

05 ديسمبر 2019
الصورة
هواوي لا تزال تحت الضغوط الأميركية (Getty)
+ الخط -
أعلنت شركة "هواوي" الصينية اليوم الخميس، تقديمها شكوى في الولايات المتحدة احتجاجاً على استبعادها من صندوق تمويلات فدرالية مخصص لتنمية البنى التحتية للاتصالات في المناطق النائية.

وحسب وكالة "فرانس برس"، استبعدت شركتا "هواوي" و"زد تي إي" الصينيتان، اللتان تشتبه واشنطن بأنهما تقومان بالتجسس لصالح بكين، الشهر الماضي من صندوق تمويلات بقيمة 8.5 مليارات دولار، تديره هيئة الاتصالات الفدرالية.

وخلال مؤتمر صحافي عقد في مقر الشركة في شينزين في جنوب الصين، اعتبر مدير الخدمات القانونية في "هواوي" سونغ ليو بينغ، أن قرار هيئة الاتصالات الفدرالية لا يثبت أن الشركة الصينية تشكل خطراً على الأمن القومي للولايات المتحدة.

وأعلن أن "إقصاء شركة مثل "هواوي"، لمجرد أن مقرها في الصين، لا يحل مسائل الأمن الإلكتروني". وحظرت هيئة الاتصالات الفدرالية على شركات الاتصالات الاستفادة من صندوقها للخدمات الشاملة لتمويل تجهيزاته من المجموعتين الصينيتين.

واقترحت الهيئة أيضاً "مطالبة الشركات التي تتلقى مساعدات من صندوق الخدمات الشاملة... بسحب وتبديل المعدات والخدمات" التي وفرتها هواوي و"زد تي إي".

وكانت "هواوي" قد قدمت في مارس الماضي كذلك شكوى في الولايات المتحدة ضد القانون المالي لوزارة الدفاع الأميركية الذي يمنع على الإدارات شراء معدات وخدمات يوفرها العملاق الصيني.

(فرانس برس)

المساهمون