"هاغيبيس" يضرب اليابان ويغادر

13 أكتوبر 2019
الصورة
أضرار كبيرة بالرغم من التأهب (كارل كورت/ Getty)
+ الخط -
لم يمرّ الإعصار "هاغيبيس" في اليابان خفيف الظلّ، بل تسبب بخسائر في الأرواح والممتلكات العامة والخاصة. مع ذلك، أكد القدرات الجيدة لأجهزة الإنذار المبكر والإجلاء والإغاثة في البلاد.

صباح اليوم الأحد، أعلنت البلاد عن إلغاء تحذيرات موجهة لمناطق إلى الشمال من العاصمة طوكيو، مع اتجاه الإعصار بعيداً نحو الساحل الشمالي الشرقي لليابان وعبوره لاحقاً إلى البحر. واستؤنفت العديد من خدمات القطارات في منطقة طوكيو في الصباح الباكر، مع خضوع العربات لفحوص سلامة.




وبينما أدى الإعصار إلى سقوط 18 قليلاً على الأقل وفقدان 13 شخصاً وإصابة أكثر من 150، فإنّ أضراره المادية كانت أكبر، إذ عطل الحياة لفترة وجيزة في طوكيو، متسبباً في فيضان أنهار وانقطاع الكهرباء عن نحو نصف مليون منزل، بحسب وكالة "رويترز". وخلّف الإعصار المحمل بأمطار "غير مسبوقة" في غزارتها، دماراً خلال عبوره وسط وشرق اليابان ليل السبت - الأحد، إذ غمرت المياه بيوتاً ووقعت حوادث انزلاق للتربة، بينما اجتاحت المياه مناطق عدة. ودفن سكان في انزلاقات للتربة أو غرقوا في مساكنهم أو في سيارات جرفتها المياه. وأحد القتلى طفل عثر على جثته داخل سيارة في نهر. وشهدت منطقة ناغانو (وسط) فيضانات كبيرة بعدما انهار سد، ما أدى إلى اجتياح مياه نهر شيكوما لمنطقة سكنية ارتفع فيها مستوى المياه حتى الطابق الأول. كذلك، غرقت سفينة شحن ترفع العلم البنمي مساء أمس السبت في خليج طوكيو، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد طاقمها. وبدورها، أعلنت وزارة الأراضي أنّه جرى الإبلاغ عن 48 انهياراً أرضياً في 12 محافظة. وعانت شركات الاتصالات الكبرى من تعطل الخدمة في المناطق الوسطى والشرقية والشمالية الشرقية، بحسب وكالة "قنا".

وقال يوشيهيد سوجا المتحدث باسم الحكومة إنّ "نحو 379 ألف منزل باتت من دون كهرباء، بالإضافة إلى انقطاع مياه الشرب عن 14 ألف منزل"، بانتظار إعادة الخدمات، بحسب وكالة "الأناضول".



وحشدت الحكومة اليابانية 27 ألف جندي من قوات الدفاع الذاتي للمشاركة في عمليات الإغاثة. وعرضت شبكة التلفزيون "ان اتش كي" لقطات لواحدة من مروحياتها وهي تنقل سكاناً من أسطح منازل في منطقة ناغانو. وفي كاواغوي بشمال غرب طوكيو، أجلى رجال إنقاذ مسنين بعضهم على كراسي متحركة وبواسطة مركب من دار لهم حاصرتها المياه. وظهر في لقطات أخرى بثها التلفزيون سكان على شرفات منازلهم وهم يلوحون بمناديل بيضاء لمروحيات ولقوات الدفاع الذاتي في مبانٍ محاطة بسيول وحليّة. كذلك، أظهرت صور التقطت من الجو قطارات سريعة غارقة في مياه وحليّة في مستودع في ناغانو. وتلقى نحو 7.3 ملايين ياباني توصيات غير ملزمة بإخلاء منازلهم، السبت، بعد هطول كميات قياسية من الأمطار، ونفذ عشرات الآلاف منهم هذه التوجيهات، ليجرى إيواؤهم في مدارس وقاعات، مع تقديم الغذاء والمياه والأغطية لهم، بحسب "فرانس برس".



من جهته، عقد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اجتماعاً طارئاً للوزراء المعنيين وأرسل الوزير المسؤول عن إدارة الكوارث إلى المناطق الأكثر تضرراً. وقدم تعازيه إلى عائلات المتوفين وقال إنّ الحكومة تعمل على إنقاذ حياة الناس وممتلكاتهم: "ستبذل الحكومة كلّ ما بوسعها للتعاون مع الوكالات المعنية لإعادة الخدمات في أسرع وقت ممكن".

وكان "هاغيبيس" قد ضرب قبيل الساعة 19:00 (10:00 صباحاً ت. غ.) من أمس السبت اليابسة ووصل إلى العاصمة اليابانية نحو الساعة 21:00 ترافقه هبات رياح بلغت سرعتها في بعض الأحيان 200 كيلومتر في الساعة. وأدى إلى إلغاء مباراتين في بطولة العالم للرغبي، كما أثر بشكل مباشر على تنظيم جائزة فورمولا 1 في سوزوكا، في وسط البلاد، لكنّ السباق الأساسي أقيم اليوم الأحد.




إعصار "السرعة"
ذكرت الحكومة اليابانية أنّ الإعصار "هاغيبيس" الذي ضرب البلاد أمس السبت واليوم الأحد، ربما يكون أقوى عاصفة تهب على طوكيو منذ عام 1958 مشيرة إلى أنّه سجل رقماً قياسياً في هطول الأمطار في مناطق كثيرة بالبلاد، من بينها بلدة هاكونه، إذ بلغ فيها تراكم مياه الأمطار 939.5 ملليمتراً على مدار 24 ساعة. ويعني اسم الإعصار "هاغيبيس" باللغة التغالوغية المستخدمة في الفيليبين "السرعة".

المساهمون