"هآرتس": إسرائيل فوجئت بقرار ترامب سحب القوات الأميركية من سورية

08 أكتوبر 2019
الصورة
قرار ترامب فاجأ الجهات الأمنية والإسرائيلية بشكل كلي(فرانس برس)

ذكرت صحيفة هآرتس، صباح اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل فوجئت بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب القوات الأميركية من شمال سورية وإتاحة المجال أمام تركيا لشن عملياتها في المنطقة.

وأضافت الصحيفة أن توقيت إعلان قرار ترامب فاجأ الجهات الأمنية والإسرائيلية بشكل كلي، وأن عدة مصادر ذكرت أن القرار لم يطرح ولم يتم بحثه بشكل جدي في جلسة الكابينت السياسي والأمني الإسرائيلي مطلع الأسبوع، بالرغم من أن الجلسة خصصت لبحث "التوتر" الأمني مقابل إيران وفي الساحة الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لغاية الآن لم يعلق أي طرف رسمي إسرائيلي علناً على هذا القرار، في وقت أدانه كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري الأميركي.

ولفتت "هآرتس" إلى أن هذه ثاني مرة، يتخذ فيها ترامب قراراً حاسماً في المسألة السورية، يفاجئ إسرائيل بشكل مطلق، بعد أن كان في ديسمبر/كانون الأول 2018 قرر إخراج قواته من شمال سورية بعد أن منح إسرائيل مهلة يوم كامل قبل إعلان القرار.

أما هذه المرة فليس واضحاً بحسب الصحيفة ما إذا تم إبلاغ إسرائيل مسبقًا، خاصة وأن البيت الأبيض لم يرد على توجه بهذا الخصوص من الصحيفة.


من جانبه، أشار محلل الشؤون العسكرية في الصحيفة "عاموس هرئيل" في تعليقه على القرار أنه يشكل "بشرى سيئة" لكل حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، ومن بينهم إسرائيل.

وانتقد هرئيل في تعليق له الرهان المطلق الذي أخذه نتنياهو على نفسه في سياق تعامله مع الولايات المتحدة، بما في ذلك الابتعاد كليا عن الحزب الديمقراطي الأميركي وضرب حالة الإجماع الأميركية بالنسبة لكل ما يتعلق بأمن إسرائيل والدعم التقليدي لها من قبل الحزبين.