"نيزك".. نشرة جديدة للشعر

17 ديسمبر 2019
الصورة
غيلان الصفدي/ سورية
"نيزك" عنوان نشرةٍ صدرت حديثاً في بيروت، وتتضمّن مجموعة من النصوص الشعرية والقصصية والمقالات، ويشرف على إصدارها كل من زنوبيا ضاهر وباسل الأمين ومحمود وهبه، ويقول القائمون عليها إنها تسعى إلى أن تخلق "منبراً بسيطاً وسط ضجيج المنابر، بعيداً عن الأدلجة والتأطير".

جاء "مانفيستو" المجلة بتعابير تذكّر بروح البيانات الشعرية والأدبية القديمة، تلك التي تصف النصوص بـ"الجنونية" أو بعبارات من قبيل "مهمتنا الكبيرة أن نعوي في ليلكم مثل الذئاب".

تتيح النشرة قراءة مجموعة من النصوص الأدبية وغير الأدبية، لكن ليس في عددها الأول ما يعكس بيانها، ولم يظهر فيها بعدُ ما يميّزها عن أية مجلّة أُخرى حتى بصرياً، لا سيما وأن نصوص معظم الكتّاب المشاركين متاحة باستمرار على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، ما يطرح سؤالاً حول فكرة المنبر والنشرة الشعرية وصعوبة أن تكون متفرّداً اليوم في هذا السياق.

تضم "نيزك" أبواباً في الشعر والسرد والبصريات والذاكرة وغيرها، وقد أُطلق العدد الأول في شكل جريدة في بيروت أول أمس الأحد، ويضم قصائد ونصوصاً سردية ومقالات حول الثورة لكتّاب من لبنان وسورية والعراق. وربما يكون في هذا التعدّد ما يميز النشرة حقاً، إلى جانب توقيت صدورها بالتزامن مع الأحداث في بيروت وبغداد.

من كتّاب العدد: جوزيف عيساوي، وربيع الأمين، وفيديل سبيتي، ومحمد بركات، وجوان تتر، وألاء حسنين، ومحمد ناصر الدين، ومريم جنجلو، وحسن داوود، وأحمد بيضون، وسوزان علي، وسمر دياب، وعلي ذرب، وسمعان خوّام، ومايا العمار، وعبير خليفة، وحامد سليمان، وعمر الشيخ، ورولا الحسين.