"ندوة المهلب بن أبي صفرة": إثبات نسب

08 مايو 2018
الصورة
(من معالم ولاية أدم الأثرية)
+ الخط -

تصدّر الجدل مؤخراً حول الجغرافيا التي ينتمي إليها المهلب بن أبي صفرة (632 – 702) بعد مزاعم تنسب القائد الأموي إلى الإمارات، في وقت يتزامن مع عرض قناة "أبوظبي" لمسلسل حول سيرته في رمضان المقبل، مقابل رفض عُماني يتمسك بـ"إجماع المؤرخين على عُمانيته".

يعود الخلاف إلى عام 2013، حين أصدر الكاتب السوري رياض نعسان آغا كتاباً بعنوان "المهلب من دبا إلى مطلع الشمس" يشير إلى أن والي خراسان وُلد قرب مدينة الفجيرة إحدى الإمارات السبع، التي ائتلفت في اتحاد بعد أن ظلّت تخضع للحُكم العماني حتى مجيء الاستعمار البريطاني للمنطقة.

في سياق الردّ على الادّعاءات الإماراتية، ينظّم "مركز الخليل بن أحمد الفراهيدي" التابع لـ"جامعة نزوى" غداً الاربعاء ندوة دولية حول المهلب تستمر ليومين، وتهدف إلى "التأكيد على عمانية المهلب وتقديم شخصيته من خلال المصادر والمراجع التاريخية والأدبية القديمة ورسم صورة واضحة عن حياته ودور آبائه في عُمان والحجاز والعراق"، بحسب بيان المنظمين.

يضيف البيان "يسعى المؤتمر إلى إبراز الدور العسكري والسياسي الكبير للمهلب ودراسة الأدوار التاريخية للمهالبة في العراق وعُمان أو جرجان وتحديد المعالم الأثرية للمهالبة في مدينة أدم".

تتناول الجلسة الأولى المحور التاريخي، وتضمّ ورقة بعنواان "أضواء جديدة على دور المهالبة السياسي والثقافي في جرجان (97 - 386 هـ / 715 - 996 م) لـ إبراهيم عبد المنعم سلامة من مصر، و"دور العماني الأزدي المهلب بن أبي صفرة في الفتوحات الإسلامية:ـ حربه على الخوارج أنموذجاً" لـ حيدر عبد الرضا التميمي من العراق، و"أصول المهالبة نسباً وموطناً" لـ سعيد الهاشمي من عُمان.

أما الجلسة الثانية "التاريخي والحضاري" فتتضمّن ورقة بعنوان "المهلب بن أبي صفرة العتكي، حياته وشخصيته قراءة في كتابات الشيخ سيف بن حمود البطاشي" لـ سالم صر البوسعيدي، و"المهلب بن أبي صفرة في بعض المصادر الغربية" لـ سليمان الحسيني، و"الجانب الحضاري للمهالبة" لـ ناصر الندابي.

في اليوم الثاني، تقام الجلسة الثالثة التي تشتمل على ورقة بعنوان "ملامح من شخصية القائد المهلب بن أبي صفرة" لـ محمد الديباجي من المغرب، و"رموز عُمان الثقافية وإشهارها" لـ عبد الله العمري، و"الحركة الأدبية في بلاط المهالبة" لـ محمود الصقري، و"أدب المهالبة، القيم الأخلاقية والخصائص الفنية" لـ عبد الله الحجري.

يتضمّن البرنامج زيارة للمشاركين إلى آثار المهالبة في ولاية أدم منها مسجد المهلبية وجامع الإمام أحمد ابن سعيد البوسعيدي وحارة البوسعيد، إضافة إلى معالم ولاية نزوى منها فلج دارس والسوق القديم وقلعة الشهباء.