"نتفليكس" تعدل خرائط وردت بوثائقي عن المعتقلات النازية بعد ضغوط بولندية

15 نوفمبر 2019
الصورة
جون ديميانيوك خلال محاكمته (ديفيد تيرنلي/Getty)
+ الخط -
وافقت "نتفليكس" أمس الخميس، على تعديل خرائط في سلسلة وثائقية، أظهرت معسكرات الموت النازية داخل حدود بولندا الحديثة، بعد أن تعرضت للضغط من رئيس الوزراء البولندي ماتيوس موراويكي.

وانتقد موراويكي في وقت سابق من هذا الأسبوع، سلسلة "نتفليكس" الوثائقية التي تحمل عنوان "ذا ديفل نكست دور"، لأنها عرضت خرائط تشير إلى أنّ بولندا كانت موجودة كدولة مستقلة خلال الحرب العالمية الثانية، وبالتالي يحملها جزءًا من مسؤولية الأعمال الوحشية، التي ارتكبها النازيون في معسكرات الموت في ذلك الوقت، وفقًا لموقع "رويترز".

وقالت "نتفليكس" في بيان لها: "تجنبًا لأي سوء فهم، سنضيف نصًا في الأيام القادمة لبعض الخرائط الموجودة في السلسلة، لنوضح أنّ النظام النازي الذي غزا بولندا واحتلها من عام 1939 حتى عام 1945، هو المسؤول عن معسكرات الإبادة".

وتروي السلسلة الوثائقية قصة جون ديميانيوك، وهو رجل أعمال متقاعد من الولايات المتحدة الأميركية، أدانته محكمة ألمانية عام 2011، لأنه كان حارسًا لمعسكر موت نازي خلال الحرب العالمية الثانية.

 

وطلب موراويكي في رسالة وجهها لريد هاستنغز، المدير التنفيذي لـ "نتفليكس"، ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الاثنين، اتخاذ إجراء لتعديل الخرائط، نظرًا لأن بولندا حساسة للغاية لأي تلميح يشير إلى تواطئها، في جرائم النازية التي ارتكبت على أراضيها.

 (رويترز)

 

المساهمون