"موت مؤبد".. مسرحية عن المحكومين بالحرب

27 يونيو 2019
الصورة
(من العرض)
+ الخط -

ما الذي يجعل المنطقة العربية منكوبة بالحروب منذ بداية القرن العشرين تقريباً وصولاً إلى اليوم؟ كيف ننظر إلى ذاكرتنا الجمعية اليوم؟ وكيف هو الأمر مع ذاكرة الفرد الذي عاش أكثر من حرب، وأكثر من لجوء وتشرّد؟

مرّة كتب سعد الله ونوس "نحن محكومون بالأمل"، ويبدو أن هذه الجملة تعني نقيضها تماماً، إذا ما نظرنا إلى تاريخ منطقتنا وتأملنا في هذا التكرار المؤلم للعنف والحروب وخسارة الأوطان.

هذه هي ثيمة وأسئلة العرض المسرحي الذي تقدّمه المخرجة اللبنانية جيزيل خوري تحت عنوان "موت مؤبد"، ويُعرض على خشبة مسرح "أبراج" في بيروت عند الثامنة والنصف من مساء اليوم.

وكان العرض قد حاز على جائزة مهرجان "أربيل الدولي للمونودراما" الأخير، ويحاول تتبّع "صراع البقاء في هذه المنطقة التي امتلأت بالغضب والعنف وثقافة الموت" وفق بيان العرض.

تقوم المونودراما (تمثيل صوفيا موسى) على قصة ممثلة تقدم إلى تجربة أداء للعمل في فيلم هوليوودي تقوم بإنتاجه شركة ضخمة، وخلال ذلك يطلب منها المخرج تناول شخصيتها وأحداث مهمة غيّرت مجرى حياتها.

عاشت المرأة أكثر من حرب، لذلك تبدأ ذاكرتها تتفكّك خلال تجربة الدور، وتتنقّل بين مآسي وتراجيديا الحروب التي عايشتها.

تنتقل الشخصية بين الأمكنة والحروب وكأنها في "تريلر" فيلم، لتكتشف في نهاية المطاف أنها تلعب دور شخص ميت.

المساهمون