"موازين" يردّ على اتهامات أصالة: حضورها لم يكن مبرمجاً

"موازين" يردّ على اتهامات أصالة بالابتزاز والرشوة: حضورها لم يكن مبرمجاً

10 يوليو 2018
الصورة
شاركت أصالة في "موازين" 3 مرات (فيسبوك)
+ الخط -
ردّ المهرجان الموسيقي المغربي "موازين: إيقاعات العالم" على اتهامات الفنانة السورية، أصالة نصري، له بالابتزاز وطلب رشوة. وقال المكلف بالبرمجة العربية في المهرجان، محمد لمسفر، إن حضور أصالة في النسخة الأخيرة من المهرجان "لم يكن مبرمجاً".

وأوضح لمسفر في تصريحات صحافية أن "حضور أصالة لمهرجان "موازين" لم يكن مبرمجاً منذ سنة 2015، بما في ذلك نسخة 2018".

ونفى المسؤول أي اتصال من أي نوع، من طرف المسؤولين عن البرمجة العربية، يتعلق بمشاركتها في نسخة هذه السنة.

كما نفى المسؤول علمه بحادثة الابتزاز المحتملة التي تحدثت عنها أصالة وزوجها، وأنه علم بذلك فقط عبر منشور الفنانة ورد زوجها عبر "إنستغرام".
 

هذا وتحدث لمسفر عن النسخ السابقة من المهرجان، مؤكداً أن الأخير قد تعاون مع أصالة ثلاث مرات قبل ذلك، و"كان التعاون بينها وبين منظمي المهرجان بكل احترافية".

وكانت أصالة وزوجها طارق العريان، قد قالا إن الفنانة قد تعرّضت للابتزاز من قِبل أحد منظمي مهرجان "موازين"، متهمةً إياه بطلب رشوة مقابل المشاركة في الحدث.

كما أعلنت أصالة مقاطعتها الغناء في مهرجان "موازين" لخمس سنوات، وقالت عبر "سناب شات": "لسوء حظي لن أكون موجودة في المغرب لأي سبب، وبأية طريقة لمدة 5 سنوات".  

ووصفت أصالة غيابها بـ"العقاب"، وأوضحت أنه "عقاب لي، لأنني قرّرت إعلان نوع من أنواع الاستغلال الذي تعرضت له"، مؤكدةً أن القرار "غير قابل للنقاش". 

دلالات

المساهمون