"مهرجان فرحات يامون": مسرحيّات في جزيرة جربة

13 مارس 2019
الصورة
(من مسرحية "قصة الأمس" لـ عبد العزيز الحداد)
+ الخط -

تشهد تونس تظاهرات مسرحية طوال العام تتكّثف معظمها في آذار/ مارس من كل عام الذي يُقام فيه "ألتسيرا للمونودراما" في مدينة القصور، و"تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع" في مدينة الكاف، و"الملتقى الوطني لفن العرائس" في العاصمة، وأيضاً فعاليات اليوم العالمي للمسرح.

إلى جانب ذلك، يحضر "مهرجان فرحات يامون للمسرح" كأحد المهرجانات التي نجحت في تحقيق انتظام. تفتتح فعاليات الدورة الثامنة والعشرين عند الثالثة والنصف من بعد ظهر بعد غدٍ الجمعة في جزيرة جربة وتتواصل حتى العشرين من الشهر الجاري بمشاركة فنانين وعروض من تسعة بلدان.

تتوزّع العروض والأنشطة المصاحبة على فضاءات عدّة، منها الساحات العامة في حومة السوق وبطحاء الحديقة وبن يدر وبن دعماش والزراع، وساحتي الفندق والمتوسطي، ومدرسة شارع بورقيبة في الجزيرة.

تحمل التظاهرة اسم الفنان المسرحي الراحل فرحات يامون (1945 -1990) الذي بدأ مشوراه الفني منذ ستينيات القرن الماضي، وشارك في تمثيل العديد من الأعمال منها "الجازية الهلالية"، و"البرني والعطراء"، و"الشرق الحائر".

تُفتتح الدورة الحالية بالعرض الحكواتي "جنّات" الذي تقدّمه "جمعية ناس للمسرح" من مدينة قفصة من تأليف طاهر رضواني وتمثيل كمال بوزيدي وإنشاد عماد حنّاشي، وهو يعتمد الأغاني التراثية في تقديم قصة العرض حول غرام فارس بإحدى إمرأة تدعى جنات.

كما تٌعرض مسرحية "قصة الأمس" من تأليف وإخراج عبد العزيز الحداد من الكويت، والتي تستند إلى أحداث حقيقة عاشها الشاعر المصري أحمد فتحي (1913 – 1960) وسفره إلى لندن ثم عودته إلى بلاده تاركاً زوجته وابنته هناك، فكتب قصيدته الشهيرة التي "أنا لن أعود إليكِ مهما استرحمت دقات قلبي" التي لحّنها رياض السنباطي وغنّتها أم كلثوم.

من بين الأعمال المشاركة: "حكايات من التراث المغربي" لـ محمد الكرادي من المغرب، و"آدم وحواء" لـ نعيمة محايلية من الجزائر، و"كذب الحليق" لـ يوسف اغشيم من ليبيا، و"خلاصة الكلام" لـ أسامة رؤوف من مصر، و"الجمل الي يهدر" لـ إبراهيم زروق و"سوق سوداء" لـ علي اليحياوي و"جريديات" لـ العروسي الزبيدي و"حكايات وغنايات" لـ عماد الوسلاتي من تونس.

على هامش المهرجان، تقام عروض مخصصة للأطفال في "المركز المتوسطي" من ليبيا والمغرب والجزائر وعمًان إلى جانب تونس، كما تعقد ندوة بعنوان "منابت الإبداع المسرحي وفضاءات التكوين" يديرها الباحث عبد الحليم المسعودي، وورشتان في مسرح الحوار وخيال الظل، ومعرض للفنانين عياد بن حسين وفوزية الهواري.

المساهمون