"مهرجان دقة".. سيمفونيات ومالوف

21 يوليو 2019
الصورة
جانب من فرقة ملقا السيمفونية

على عكس كثير من المهرجانات المتخصصة في شكل موسيقي أو فني معين في تونس، تنطلق أيام "مهرجان دقّة" في تونس مساء الأربعاء، 24 من الشهر الجاري، ببرنامج يتضمن الموسيقى السيمفونية والمسرح والموسيقى التراثية والعروض الاستعراضية وتتواصل حتى العاشر من آب/ أغسطس المقبل.

هذه هي الدورة الثالثة والأربعين، وتقام في موقع دقة الأثري، وقد وفر المنظمون حافلات مجانية لنقل الراغبين في ارتياد حفلات المهرجان، التي تفتتح بحفل لـ "فرقة ملقا السيمفونية" القادمة من إسبانيا.

تتضمن العروض أيضاً مشاركة من فرقة "أورنج بلوسم" الفرنسية التي تأسست عام 1993 في مدينة نانت، وقدمت عدة مشاريع موسيقية مزجت فيها الموسيقى العربية بأشكال وأجناس مختلفة من موسيقى العالم.

يحضر أيضاً الفنان التونسي زياد غرسة، الذي بات يلقبه البعض اليوم بشيخ المالوف في تونس، هو الذي امتلك أدواته الموسيقية مبكراً ولم يزل في عمر الرابعة عشرة، وأصبح من أبرز مطربي التراث التونسي من مالوف وموشحات وغيرها.

يتنوّع برنامج المهرجان ليشمل الراب مع كلاي بي بي جي ورؤوف ماهر، وعرض "النوبة" لسمير العقربي، و"اللمة" لصالح الفرزيط، إلى جانب فرقة "العزارة".

على صعيد المسرح، تحضر عروض خفيفة ذات بعد جماهيري، تبدو زقد جرى إقحامها لأغراض تمويلية، مثل "دوبل فيس" لكريم الغربي وبسام الحمراوي، و"ولد أمو" لـ الصادق حلواس، ولنضال السعدي عرض "لا هكا لا هكا"، حيث يؤدّيها ممثلون عرفوا من خلال الكوميديا التلفزيونية.

دلالات

تعليق: