"مفوضية اللاجئين" تبدأ توزيع مساعدات بالأردن استعداداً للشتاء

"مفوضية اللاجئين" تبدأ توزيع مساعدات بالأردن استعداداً للشتاء

12 نوفمبر 2019
الصورة
مساعدات نقدية لدعم اللاجئين في مواجهة الشتاء (Getty)
+ الخط -
بدأ مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، توزيع المساعدات النقدية الخاصة بفصل الشتاء، والتي يتم توزيعها لمرة واحدة على اللاجئين في جميع أنحاء البلاد.

وقالت المفوضية الأممية في بيان اليوم الثلاثاء، إنها تستهدف خلال العام الحالي ما يقارب 400 ألف لاجئ سوري (حوالي 96 ألف عائلة) و55 ألفا من غير السوريين بالمساعدات النقدية لمساعدتهم على تلبية الاحتياجات العاجلة مع حلول فصل الشتاء، ويتراوح متوسط المبلغ النقدي بين 260 دولارًا أميركيًا للفرد الواحد و440 دولارًا للعائلة المكونة من 7 أفراد.
ويتم توزيع المساعدات النقدية الشتوية على نحو 60 ألف عائلة لاجئة خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، ليتمكنوا من شراء ما يحتاجونه لمواجهة الطقس البارد، وقالت المفوضية إنه إذا سمحت وفرة الأموال فإنها ستضيف عائلات أخرى في شهر ديسمبر/كانون الأول.
وأوضح البيان: "بعد تسع سنوات، استنفد اللاجئون السوريون مواردهم، وأصبحوا أكثر فقراً خلال رحلة اللجوء التي ارتفعت فيها مستويات الديون، وتزايد خطر الاستغلال، ونتيجة لذلك، سيتم استهداف الأسر الأكثر ضعفا التي تعيش في مخيمات اللاجئين والمناطق الحضرية لمساعدتهم على تغطية تكاليف التدفئة والملابس الشتوية والغذاء والدواء".
وتابع: "بالنسبة للاجئين غير السوريين في الأردن، تأتي هذه المساعدات النقدية الشتوية في وقت حرج، إذ إن المساعدات الإنسانية محدودة، والقليل منهم قادرون على الحصول على تصاريح عمل لدعم أسرهم، كما سيتم إيلاء اهتمام خاص للأسر التي تعيلها نساء أو مسنون، وذوي الاحتياجات الطبية، وكذلك الناجين من العنف".



وتتزامن عملية توزيع المساعدات النقدية الشتوية في الأردن مع إطلاق المفوضية حملة "#ايد_واحدة_ما_تدفي"، وهي حملة إقليمية لدعم اللاجئين في أنحاء الشرق الأوسط، وهناك حاجة إلى جمع نحو 222 مليون دولار أميركي لدعم 3.88 ملايين عائلة لاجئة ومشردة في كل من سورية والعراق ولبنان والأردن ومصر على مواجهة طقس الشتاء القارس.

وفي الشتاء الماضي، قدم 67 في المائة من المساعدات الشتوية للمفوضية على شكل نقدي للعائلات اللاجئة حتى تستطيع تقييم احتياجاتها، بينما تم توزيع 33 في المائة من المساعدات كمواد إغاثية أساسية.
ومن خلال نداء الاستغاثة لفصل الشتاء، تمكنت المفوضية من توفير الدعم اللازم لنحو 3.6 ملايين من الأطفال المشردين واللاجئين من النساء والرجال في جميع أنحاء سورية والعراق ولبنان والأردن ومصر.
وتم إطلاق نداء الاستغاثة لفصل الشتاء من خلال المفوضية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وحتى الآن لم يتم تأمين التمويل الكامل، وهذه الفجوة في التمويل لها تأثير مباشر على مئات الآلاف من اللاجئين والمشردين. 

المساهمون