"معجم الدوحة التاريخي": رُبَّ همّةٍ

11 ديسمبر 2018
الصورة
"معجم الدوحة"
+ الخط -
يأتي مشروع "معجم الدوحة التاريخي للغة العربية" ليعرّف أهل الضاد ودارسيها بتاريخ كل كلمة، في عملية حفر بعيد في الذاكرة اللغوية، بما في ذلك من كشف لِبُناها وآليات تطوّرها، وما يضيئه ذلك من تحوّلات في الثقافة والحياة العربيتين من عصر إلى آخر.

صدور القسم الأول من "معجم الدوحة" سابقةٌ في علوم العربية. المشروع الذي انطلق في 2013، جرى تقديم جزئه الأول وإطلاق البوابة الإلكترونية لـ"معجم الدوحة التاريخي"، في الحفل الذي أقامه "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات". وفي هذا الجزء يجري تقديم الكلمات العربية التي ظهرت في الفترة الممتدة من أقدم نص عربي موثق إلى نصوص العام 200 للهجرة، وبذلك تضمّن الجزء الأول زهاء مئة ألف مدخل معجمي.

هذا الحدث العربي بامتياز يُذكّر بالمثل الذي صاغته حكمة الأسلاف: رُبَّ همّةٍ أحيت أُمّة.

المساهمون