"مصر القوية" يرفض التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا

"مصر القوية" يرفض التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا

20 فبراير 2015
الصورة
الحزب طالب مصر بعدم إراقة دماء الليبيين (فرانس برس)
+ الخط -

 

رفض حزب "مصر القوية"، الذي يتزعمه المرشح الرئاسي المصري السابق، عبد المنعم أبو الفتوح، "أي عدوان أجنبي على الأراضي الليبية"، داعياً جامعة الدول العربية إلى "القيام بدور فعّال في جمع الفرقاء الليبيين، والوصول إلى حل سياسي شامل يحترم اختيارات الشعب الليبي وحقوق كل مكوناته".

وعبّر الحزب، في بيان، عن قناعة أعضائه بـ "حتمية التعامل الحاسم والقوي مع أي مجموعات إجرامية استهدفت إخواننا المصريين"، لكنه طالب السلطات المصرية بـ "تجنب التورط في إراقة أي دماء بريئة، وتسخير أجهزة الدولة كل إمكاناتها المعلوماتية والدبلوماسية والعسكرية للحفاظ على أرواح ودماء المصريين الموجودين في ليبيا".

وربط الحزب بين التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي الليبي وتعزيز الإرهاب، معتبراً أن التدخل سيخلق "أرضاً أوسع للأخير وتعاطفاً أكبر، وسيكرر هذا التدخل السيناريو العراقي الذي جعل من العراق مرتعاً للتطرف والطائفية وسفك الدماء، نتيجة للتدخل الأميركي في العراق، ولا تعاني من نتائجه سوى بلادنا وشعوبها".

واستناداً إلى ذلك، فإن مصر وجامعة الدول العربية مدعوتان، بحسب بيان الحزب، إلى الحرص على "وحدة الشعب الليبي، ومساعدته على لفظ هذه العصابات التكفيرية الإرهابية التي تستهين بدماء الأبرياء، وأن تجمع بين غيرهم من فرقاء الشعب الليبي وحملة لواء ثورته، وألا تسمح بأي تدخل أجنبي أياً كان نوعه وأياً كان مبرره".

اقرأ أيضاً: أبو الفتوح: المشهد الحالي في مصر ينبئ بثورة جديدة

المساهمون