"مسارات متقاطعة": بناني الأب والابن

28 فبراير 2020
الصورة
من المعرض، كريم بناني/ المغرب
+ الخط -

بين الانطباعية والتجريد تتأرجح لوحات التشكيليين المغربيين الأب محمد بناني (1938) المعروف بـ موا، وابنه كريم بناني المعروف بـ "مو" والمقامة حالياً في معرض تحت عنوان "مسارات متقاطعة" في غاليري "رواق البنك الشعبي" في الرباط ويتواصل حتى 25 نيسان/ أبريل المقبل.

عقد الفنانان معرضاً مشتركاً قبل عشرة أعوام، وهذه هي المرة الثانية التي يتيح كل منهما لرؤيته الفنية أن تلتقي بالأخرى، وقد ركز الاثنان هذه المرة على الضوء والطبيعة التي تبدو كما لو أنها تظهر غارقة في الماء كما تظهر ملامح الصحراء المغربية وألوان الرمل والنباتات والأفق المفتوح.

الفنان الأب وصف التجربة بأنها "إلهام متبادل بينه وبين ابنه"، وقد نشأ كريم رفقة والده في محترفات فنية عالمية بين فرنسا وإسبانيا والمغرب، وفي تجربتهما الجديدة يقدم الاثنان رسالة متجانسة وأبجدية بصرية مشتركة تكشف عن وجود تواز بين نظرة كل منهما بالرغم من اختلاف الأسلوب.

من جهة أخرى، فإن مرجعيات موا وكريم تشترك أيضاً في الثقافات المختلفة التي تعرّض إليها فن كل منهما؛ الشرقية والغربية والتراث الأندلسي والرموز والألوان الأفريقية، إلى جانب الإرث البصري العربي.

في أعمال الأب تظهر بانتظام مقاطع عرضية من الطبيعة ليحولها إلى مادة يتم عبورها بشفافية كاشفاً عن إمكانيات العمل بغنى وتعدد على عناصرها تشكيلياً ولونياً. والأمر مشترك مع الابن حيث يسعى كل منهما إلى كشف المناظر الطبيعية المجردة وعناصرة اللامحدودة.

من جهة أخرى، تتخلى الأصباغ في لوحات الفنانين تدريجياً عن اللون النقي وتبدو كما لو أنها تسبح في وسط هلامي، حيث تتداخل الأزرق والأحمر والأسود بينهما، لتظهر الطبقات العميقة للتدرجات اللونية والخلفيات المعتمة، كما لو أن الفنانين في مهمة أركيولوجية في الألوان والطبيعة والتجريد.

المساهمون